• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ثلاثة أندية تطارد الأنصار في المرحلة التاسعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

تخوض فرق المقدمة الأنصار (المتصدر)، وثلاثي الوصافة: النجمة، والصفاء، والحكمة، اختبارات متفاوتة الصعوبة بعيدا عن قواعدها في المرحلة التاسعة من الدوري اللبناني لكرة القدم التي تفتتح اليوم بلقاء المبرة مع الاهلي صيدا على ملعب بيروت البلدي، وفي الوقت الذي يسعى فيه ملاحقو الأنصار الى اللحاق به وتضييق الهوة التي جعلته يبتعد عنهم بفارق 8 نقاط، يواجه حامل اللقب اختبارا حقيقيا في ضيافة العهد اليوم على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية.

ومما لا شك فيه أن الانصار المكتمل الصفوف يدخل المباراة بأعصاب باردة ومعنويات مرتفعة الى ابعد الحدود لكونه لم يهدر أي نقطة حتى الآن منذ بداية الموسم، مما جعل الترشيحات تصب في مصلحته للاحتفاظ بلقبه، إلا أنه لا يستبعد ان يعاني الانصار امام العهد رغم ان الامكانيات الفردية للاعبيه امثال العراقي المتألق صالح سدير، والقائد مالك حسون قد تلعب دورا حاسما في اضافة ثلاث نقاط جديدة الى جعبته.

من جهته يقدم العهد مستوى متفاوتا بين مباراة واخرى، اذ بعد سلسلة من النتائج الجيدة التي رفعته الى المركز الخامس، سقط في فخ التعادل السلبي مع طرابلس الرياضي التاسع في المرحلة الماضية، ويمكن القول: إن العهد من الفرق التي يمكنها ان تخلط الاوراق بنتائج مفاجئة، وذلك بفضل وجود عدد من اللاعبين المميزين ضمن صفوفه امثال الدوليين علي يعقوب، وحسن معتوق، وعباس عطوي ''اونيكا''، إضافة الى حسن نصرالله، وثاني ترتيب الهدافين محمود العلي.

ويحل النجمة ضيفا على طرابلس الرياضي غداً على ملعب رشيد كرامي البلدي في طرابلس، في مهمة لاستعادة شيء من التوازن المفقود بعد تعادل مخيب مع التضامن صور (2-2) الاسبوع الماضي، وفي ظل استمرار غياب المدرب الجزائري محمود قندوز، سيكون على المدرب فادي اليماني ايجاد الصيغة المناسبة لحل مشكلة اهدار المهاجمين للفرص، رغم ان فريقه يعتبر الاكثر تسجيلا للاهداف هذا الموسم، ومهاجه محمد غدار يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 9 اهداف، فيما يحل زميله علي ناصر الدين في المركز الثالث بـ5 اهداف.

وعموما، يعاني الفريق ''النبيذي'' في الفترة الاخيرة من غياب الترابط بين خطوطه في ظل افتقاده الى اللاعب المحرك في خط الوسط وانعدام خطورة نجمه عباس عطوي، ويفترض ان يعود الى التشكيلة الاساسية المدافعان: احمد نعماني، والعراقي باسم عباس، بعد انتهاء عقوبة ايقافهما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال