• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين ونائب رئيس الدولة وقادة الدول المشاركة يشهدون المناورة الختامية لـ«رعد الشمال» بحفر الباطن

محمد بن راشد: قواتنا المسلحة تمتلك مهارات قتاليـة ومعنويات عالية جداً لمواجهة التحديات مهما عظمت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 مارس 2016

حفر الباطن وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المناورة العسكرية المشتركة لتمرين «رعد الشمال» لقوات دول التحالف في السعودية، بمشاركة 20 دولة إسلامية، بالمناورة الأكبر في المنطقة، والرسالة الأقوى بوحدة الصف وقوة العزم والحزم للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة. ونشر سموه على حسابه في «تويتر»، أمس، صورة وإلى جانبه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، وعدد من قادة الدول العربية والإسلامية ووزراء دفاع الدول المشاركة بالتحالف الدولي لمكافحة الإرهاب. وعلق سموه على الصورة بالقول: «خلال حضوري، بكل فخر، مناورات رعد الشمال، بمشاركة جيوش الدول الإسلامية، مع خادم الحرمين وقادة الدول العربية والإسلامية». و أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمستوى قواتنا المسلحة الباسلة بأفرعها الجوية والبرية والبحرية المشاركة في مناورة «رعد الشمال»، مؤكداً «أن هذه النخبة من قواتنا المسلحة تتمتع بمزايا قتالية ومهارات عسكرية ومعنويات عالية جداً ما يؤهلها بأن تكون طليعة في طلائع الجيوش المتصدية للتحديات مهما عظم شأنها، وزاد خطرها على الأمن والسلم الإقليمي والدولي». وأعرب سموه لدى حضوره المناورة الختامية لتمرين «رعد الشمال» عن «ثقته بقدرات وشجاعة ضباط وجنود قواتنا المسلحة وإيمانهم بالله عز وجل وبإمكاناتهم ومهاراتهم القتالية ما يمكنهم إلى جانب إخوانهم وزملائهم في الجيوش المشاركة في التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب من تحقيق التفوق العسكري في الميدان، حيث إن النصرلا يكفي لهزيمة الإرهاب واجتثاث جذوره لأنه سيكون نصراً مؤقتاً، في حين أن التفوق يبقى للابد، وهذا ما نخطط له كقيادة في دولة الإمارات لتحقيقه على غير صعيد وفي الميادين كافة، العسكرية والتنموية والإنسانية والسياسية والاقتصادية. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى جانبهما عدد من قادة ومسؤولي وزراء دفاع الدول المشاركة في التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب قد شهدوا المناورة الختامية العسكرية المشتركة لتمرين «رعد الشمال» لقوات دول التحالف التي جرت أمس في مدينة الملك خالد العسكرية في منطقة حفر الباطن بالمملكة العربية السعودية. وشاركت قواتنا المسلحة الباسلة إلى جانب جيوش تسع عشرة دولة شقيقة وصديقة أعضاء في التحالف، حرصاً من قيادتنا الرشيدة على بناء جسور التواصل وتبادل الخبرات والمهارات العسكرية مع الجيوش الشقيقة والصديقة ومواكبة التحديات الإقليمية والعالمية في مواجهة الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم. وتشارك في مناورة «رعد الشمال» طائرات مقاتلة وقاذفة من مختلف الأنواع، وفي طليعتها طائرة « اف 15» و« سي 130»، وأنواع مختلفة من الدبابات المتطورة وراجمات الصواريخ وسفن حربية، وقوات برية تقدر بـ 350 ألف جندي وضابط وخبير. وكان صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد وصل في وقت سابق من صباح أمس إلى حفر الباطن على رأس وفد الدولة الذي يضم معالي محمد أحمد البواردي الفلاسي وزير دولة لشؤون الدفاع، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، حيث كان في استقبال سموه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وثلة من كبار الضباط والمسؤولين. يذكر أن مناورة «رعد الشمال» قد تركزت على كيفية قتال الجماعات الإرهابية وحرب العصابات والحروب غير التقليدية، وتهدف هذه المناورة، التي تشارك فيها قوات نخبوية من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الكويت وسلطنة عمان ودولة قطر وجمهورية مصر العربية والجمهورية التونسية والمملكة المغربية وجمهورية السودان والمملكة الأردنية الهاشمية وماليزيا والجمهورية التركية وتشاد وموريتانيا وجزر المالديف وجزر القمر وباكستان والسنغال، إلى جانب قوات درع الجزيرة المرابطة في المملكة العربية السعودية، إلى ترسيخ التعاون والتنسيق بين القوات المتحالفة وتوظيف إمكاناتها وخبراتها العسكرية والقتالية والتقنية في محاربة الإرهاب والتطرف وتعزيز أسباب الأمن والاستقرار والسلام على المستويين الإقليمي والدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض