• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فرقة موسيقية كوبية في ضيافة «أوباما»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

واشنطن(أ ف ب)

استقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما بحرارة مساء أمس الأول أفراد «بوينا فيستا سوشل كولب» وهي أول فرقة مؤلفة من موسيقيين مقيمين في كوبا تحيي حفلة في البيت الأبيض منذ أكثر من نصف قرن. وقال لهم أوباما «إنه لأمر رائع أن استقبلهم هنا».

وأضاف الرئيس الأميركي «على مدى عقدين من الزمن تقريباً شكلت هذه الفرقة رمزاً للروابط الوثيقة بين الشعبين الأميركي والكوبي»، وحيا أوباما وجود السفير الكوبي الجديد في الولايات المتحدة خوسيه كاباناس الذي تولى مهامه أخيراً بعد إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في يوليو الماضي.

ويشكل وجود هذه الفرقة في البيت الأبيض رمزاً إضافياً للتقارب الحاصل بين واشنطن وهافانا، وكانت الفرقة تضم في الأساس نجوماً كباراً من عصر الموسيقى الكوبي الذهبي، وقد انضم إليها أفراد آخرون مع وفاة الأعضاء الأساسيين على مر السنين. وأدت الفرقة أربع أغان، من بينها الأغنية الشهيرة «تشان تشان» خلال حفلة في قاعة الاستقبال في البيت الأبيض، أقيمت على شرف الجالية الأميركية اللاتينية. وأعرب الرئيس الأميركي عن إعجابه بموسيقى الفرقة التي شكلت قبل 19 عاماً بناء على فكرة للموسيقي الكوبي خوان دي ماركوس جونزاليس وعازف الجيتار الأميركي راي كودر، وقد عرفت منذ البداية نجاحاً كبيراً. وصدرت أسطوانتها الأولى في سبتمبر 1997 وقد بيعت منها حتى الآن اكثر من تسعة ملايين نسخة في العالم.

وقد توفي عدد من أفراد الفرقة المؤسسين في السنوات الأخيرة، من بينهم فرانسيسكو ريبيلادو المعروف أكثر باسم كومباي سيجوندو وابراهيم فيرير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا