• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الجزيرة ومهمة البحث عن النقطة 17 في الملعب الشعباوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

أمين الدوبلي :

في أجواء يسيطرعليها التركيز أجرى الفريق الاول بنادي الجزيرة تدريبه الخفيف أمس بملعبه الفرعي لمدة ساعة واحدة شارك فيه كل اللاعبين باستثناء يوسف عبدالعزيز وخالد على اللذين يخضعان لبرنامج تدريبي وكان التطور الوحيد الذي شهده المران هو تغيير مركز تانا اليجا الذي كان يعتمد فيرسلاين عليه كلاعب وسط أرتكاز إلى ''مدافع مساك ''بدلا من خالد بجوار راشد عبدالرحمن وصالح بشير ومن المتوقع أن يدفع به فيرسلاين في هذا المركز الجديد خاصة مع عودة الثنائي النشيط رضا عبدالهادي وعايض مبخوت إلى منطقة الوسط وركز فيرسلاين خلال التدريب الخفيف على مهارات التسليم والتسلم والإنطلاق من الخلف للأمام وتبادل المراكز بين أحمد دادا وحمد محمد في الجبهة اليمنى أثناء الهجوم وكذلك التغطية الدفاعية السريعة في حالة إستحواذ الشعب على الكرة .

وكان قد تألق توني في التدريب الأساسي للمباراة مساء أمس الأول حيث أحرز ثلاثة أهداف جميلة كما استعاد دياكيه خطورته ومستواه الطبيعى وبدا التفاهم كبير بينه وبين حسين سهيل وتوني ومحمد عمر وحرص فيرسلاين على التدخل أحيانا لإتاحة الفرصة أمام دياكيه للإنطلاق بالكرة إلى مرمى الفريق المنافس بمساعدة زملائه المهاجمين الذين يقومون بتبادل المراكز لتوسيع جبهة الهجوم وخلق ثغرات في عمق الدفاع ، وطالب المدير الفني حمد محمد ورضا عبدالهادي ودياكيه بالتسديد من كل الإتجاهات كلما أتيحت لهم الفرصة كما طالب صالح عبيد بالتركيز على المهام الهجومية .

ومن خلال التدريب الرئيسي للفريق إتضح أن التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها الجهاز الفني ستضم راشد عبدالرحمن وتانا إليجا وصالح بشيربديلا لعادل نصيب الذي مازال لم يكتمل شفاؤه كثلاثي خط الدفاع ورضا عبدالهادي وعايض مبخوت أو (أحمد محمد دادا) وصالح عبيد أو (محسن سعد ) وأمامهم دياكيه في خط الوسط بالإضافة إلى توني وحسن سهيل أو محمد عمرفي خط الهجوم للعب بنفس الطريقة المعتادة وهى ( 3 - 5 - 2 ) وربما يكون الجديد فيها عن مباراة العين هي المهام الهجومية الصريحة للثلاثي حمد محمد وأحمد دادا وصالح عبيد للمساندة والتكملة في الهجمات مع المهاجمين مع إلزام رضا عبدالهادي وعايض مبخوت بالتغطية في الهجمات المرتدة .

من جانبه صرح محمد حميد المهيرى مدير الفريق أنه يتوقع أن تكون مباراة اليوم بين الشعب والجزيرة قوية نظرا لتوافر دوافع الفوز عند الفريقين وقال إن الجزيرة استعاد توازنه وعدل من اوضاعه الدفاعية بما سيحول دون تكرارالأخطاء الساذجة التي وقعت في مباراة العين ،وقال إن عودة رضا عبدالهادي بعد أكثر من شهر ونصف وكذلك عايض مبخوت ستمثل إضافة قوية لخط الوسط .

الرميثى في التدريب

حرص محمد ثاني الرميثى رئيس مجلس إدارة النادي على حضور التدريب الأساسي ودخل فى حوار طويل مع المديرالفني بعد نهايتة عقب إنصراف كل اللاعبين ودام الحوار ما يقرب من نصف ساعة حرص الطرفان خلاله على ألا يحضره أحد .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال