• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الحذر والدفاع المبكر سلاحا النصر في مواجهة الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

ممدوح البرعي:

أدى فريق النصر أمس تدريبه الأخير استعداداً للقاء الوحدة اليوم في الأسبوع الحادي عشر لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم.

وتشير المؤشرات إلى أن النصر سيلعب بحذر كبير ولن يندفع في الهجوم وإنما سيركز على بناء خطوط دفاعية مبكرة من الوسط مع الاعتماد على الهجوم المرتد السريع في خطة متوازنة دفاعاً وهجوماً كما ظهر واضحاً في التدريبات حيث ركز المدير الفني راينر هولمان في مران الأمس على نقطتين: أولهما كيفية استثمار الضربات الثابتة، والثانية التغلب على مشكلة التحضير الطويل في الوسط ونقل الكرة من لمسة واحدة والاعتماد على أقل عدد من التمريرات الأمامية وصولاً إلى منطقة مرمى الفريق المنافس.

وشرح هولمان للاعبيه أخطاء المباراة الماضية خاصة في خط الوسط مما كان له مردود سلبي على الدفاع فارتكب أخطاء تسببت في اصابة مرماه بهدف في الدقائق الأخيرة عندما كان الفريق متقدماً 2-1 ففقد نقطتين كانتا في متناول يديه.

ويعود للفريق اليوم خالد سبيل ومسلم أحمد بعد الايقاف بالإضافة إلى عودة كاظم علي إلى خط الدفاع، ومن المرجح أن تتحول الطريقة من 4-4-2 وهي الأسلوب الغالب على أداء النصر إلى 3-4-2-1 بمهاجم وحيد متقدم هو نيناد يستروفيتش يندفع إليه من الوسط محمد ابراهيم وجان لويس مع حشد ستة لاعبين في منطقة المناورات لتشكيل حائط دفاعي مبكر والسيطرة على الكرة وبناء الهجمات مع اللعب ''بليبرو'' في الدفاع هو محمد خميس للسيطرة على أي خطأ دفاعي محتمل، واحكام القبضة على منطقة الدفاع.

وصرح المدير الفني راينر هولمان بأن خطته لن تكون دفاعية بحتة وانما سيلعب ببعض الحرص مع محاولة تحقيق قدر من التوازن وأن هدفه حصد النقاط الثلاث وليس التعادل.. وأعرب هولمان عن سعادته بعودة بعض الغائبين كما أعرب عن رضاه بمستوى الأجانب الجدد مشيراً إلى أن اختياره نهائي للثنائي يستروفيتش وجان لويس.

وقال هولمان إن النصر كان يمتلك أفضل دفاع خلال المرحلة الماضية وأن الأخطاء الدفاعية التي وقعت خلال المباراة الأخيرة لا تعني أن هناك خللاً في المنظومة الدفاعية ولكنها أخطاء مباراة ربما تحدث مرة ولكن لا تشير إلى خلل في النظام الدفاعي للفريق ككل وسيتم تجاوزها في لقاء اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال