• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فنانون: المهرجان مختبر تعليمي ومنصة احتراف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

كلباء (الاتحاد)

بمناسبة اختتام الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة، استطلعت «الاتحاد» عدداً من الفنانين حول مساره ومستقبله، فجاءت إفاداتهم على النحو التالي: الممثل والمخرج والكاتب عبدالله صالح، الذي انتقل بالمشاركين في الورشة التي يشرف عليها، وعددهم 12 متدرباً، من دبي إلى كلباء، قال إن المهرجان بات ملمحاً أساسياً من المشهد العام للمسرح الإماراتي، مشيراً إلى أنه يميل إلى هذه النوعية من الأنشطة المسرحية التي تتأسس على فكرة تأهيل وتدريب الشباب وإتاحة الفرصة لهم لتقديم ما لديهم.

المسرحي السوداني يحيى الحاج، الذي ظل لأكثر من ثلاثة عقود معنياً ببرامج اكتشاف وتأهيل المواهب المسرحية في الإمارات، قال إن المهرجان يمثل بالنسبة له «البداية الصحيحة لخلق حركة مسرحية إماراتية مبنية على أسس علمية حقيقية»، وأوضح «هذا المهرجان يرعى الأسس الأكاديمية التي رسختها حركة المسرح في العالم. هذا المهرجان عبارة عن مختبر تعليمي واعد، يستحق دعمنا وعصارة خبراتنا، للمساهمة في الوصول به إلى غاياته المنشودة». من جانبه، أكد المخرج علي جمال، أهمية المهرجان، مشيراً إلى أنه يمثل ضمانة حقيقية للمحافظة على تاريخ «أيام الشارقة المسرحية»، وذكر أن المهرجان شكل هويته الخاصة باختصاصه في نوع «المسرحيات القصيرة»، ودعا إلى توسيع فضاء المهرجان أكثر في السنوات المقبلة، موضحاً «هناك خشبة مسرح واحدة في المركز الثقافي يمكن إضافة خشبة أخرى في المركز ذاته أو إنشاء أخرى في منطقة قريبة، ضماناً للظروف التقنية المناسبة لكل عرض من العرضين اللذين يقدمان في الليلة الواحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا