• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

سوق النفط تفتقد قوة الدفع وتوقعات بتراجع الأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

شهدت أسواق النفط العديد من التطورات الإيجابية والسلبية التي ستلقي بظلالها على أسعار النفط خلال الفترة المقبلة، فبينما استقر سعر النفط مع إقفال يوم الخميس في ظل اعتدال الطقس، فشل الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على استراتيجية جديدة للطاقة.

وأشار تقرير لوكالة الأنباء العالمية ''رويتر'' أن سعر النفط الخام استقر قرب 58 دولارا للبرميل يوم الخميس بعد انتهاء آثار الحريق في مصفاة تكرير كندية إثر التوقعات بتراجع الطلب على الوقود مع اعتدال الطقس في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم. ونزل الخام الأميركي سنتا واحدا إلى 57,99 دولار للبرميل، بعدما هبط في وقـــــت سابق من المعاملات إلى 56,62 دولار، بينما ارتفع خام برنت في لندن 17 سنتا مسجلا 57,60 دولار للبرميل.

وقلص النفط خسائره وسط أنباء عن حريق في مصفاة تكرير بطاقة 118 ألف برميل يوميا تابعة لشركة ''امبريال أويل'' في نانتيكوك بمقاطعة أونتاريو الكندية، ومع تراجع حاد في مخزونات الغاز الطبيعي دفع أسعار الوقود صعودا.

وكانت الأسعار متراجعة معظم فترات اليوم مع توقع خبراء الأرصاد الجوية انكسارا الأسبوع المقبل في موجة الصقيع التي عصفت بشمال شرق الولايات المتحدة أكبر منطقة مستهلكة لزيت التدفئة الأمر الذي قد يفضي إلى اعتدال درجات الحرارة حتى مارس المقبل.

وقال فيل فلين المحلل لدى ''آلارون تريدنج'' في شيكاجو إنه لا أنباء جديدة تدفع السوق صعودا والحديث عن قرب اعتدال الطقس جعل السوق تعلن انتهاء فصل الشتاء للمرة الثانية هذا العام. في حين قال خبراء الأرصاد الجوية إن درجات حرارة أكثر اعتدالا قد تستمر إلى مارس بنهاية فصل الشتاء. وقال مايك بالميرينو خبير الأرصاد لدى ''دي.تي.ان ميتيورلوجكس'': نتوقع أن نرى تحولا إلى درجات حرارة أكثر اعتدالا بداية من النصف الثاني من الأسبوع المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال