• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

«أخبار الساعة»: الإمارات حريصة على دعم الشعب الباكستاني ومساعدته لتحقيق التنمية الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يناير 2013

أبوظبي (وام)- أشادت نشرة «أخبار الساعة» بالعلاقات المتميزة التي تربط دولة الإمارات وباكستان وحرص الدولة على دعم الشعب الباكستاني ومساعدته لتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة والمستدامة.

وتحت عنوان «دعم إماراتي متواصل لباكستان» أكدت حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تطوير علاقاتها بباكستان

في مختلف المجالات ولا تألو جهدا في تقديم الدعم لها لمساعدتها على مواجهة أي ظروف صعبة تواجهها وهذا ما عبر عنه بوضوح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» خلال لقائه الرئيس آصف علي زرداري رئيس جمهورية باكستان الإسلامية على هامش الزيارة الخاصة التي يقوم بها سموه لباكستان.

وقالت النشرة التي يصدرها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية» إن سموه قد أشاد بمستوى العلاقات والتعاون القائم بين البلدين الصديقين وأعرب عن تطلعه إلى استمرار تنمية علاقات الأخوة بينهما والسعي دائما لما يحقق للشعبين الخير والمنفعة وقد جاءت تصريحات الرئيس الباكستاني التي أثنى فيها على الدور الذي تقوم به دولة الإمارات في مساعدة الشعب الباكستاني في مجالات التنمية والمساعدات الإنسانية تأكيدا لموقف الإمارات المساند لباكستان في مواجهة التحديات المختلفة التي تعترضها.

وأوضحت أن الدعم الإماراتي لباكستان لايقتصر على مجال بعينه وإنما هو دعم شامل ومتواصل يستهدف تقديم المساعدات المختلفة التي تساعد باكستان على تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة والمستدامة وهذا يتجسد بوضوح في «المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان» الذي يعتبر واحدا من أهم المشروعات المتميزة في باكستان لما قدمه من أفكار ورؤى تنموية ناجحة.

وأضافت أن المشروع يتضمن سلسلة من المشروعات التنموية التي تستهدف تحسين نوعية الحياة للشعب الباكستاني كإنشاء المدارس والكليات العلمية والمعاهد الفنية والتقنية التي يستفيد منها آلاف الطلاب في جميع المراحل الدراسية وإنشاء العديد من المستشفيات لتوفير الرعاية الصحية في المناطق الفقيرة وحفر الآبار وإنشاء محطات التنقية والمعالجة للمياه ومد شبكات وخطوط التوصيل للمناطق المحتاجة إليها لتوفير مياه الشرب النقية للسكان وغيرها الكثير من المشروعات التي تحظى بالتقدير من جانب الشعب الباكستاني الذي يلمس نتائجها في واقعه الذي يعيشه وفي ما تقدمه من مستوى متميز من الخدمات في مختلف المجالات.

وأشارت إلى أنه من الأمور ذات الدلالة في هذا الشأن أن إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان نجحت في غضون عامين في إنجاز وتسليم 106 مشروعات من إجمالي 127 مشروعا أعلنت إدارة المشروع بدء العمل فيها وهذا لا شك أنه يعد دليلا على التخطيط الجيد والإدارة الرشيدة التي تعتمد المعايير العالمية في التنفيذ والإنجاز.

وأكدت «أخبار الساعة» في ختام مقالها الافتتاحي أن حرص دولة الإمارات على تقديم الدعم الشامل لباكستان ينبع من رؤيتها لأهمية باكستان الاستراتيجية بالنسبة للأمن والاستقرار في القارة الآسيوية برمتها إضافة إلى أهميتها بالنسبة لأمن منطقة الخليج بالنظر إلى القرب الجغرافي من ناحية والعلاقات الاقتصادية والسياسية من ناحية أخرى لذلك تقف دوما إلى جانبها في مواجهة أي تهديد لأمنها واستقرارها وتدعم اقتصادها بكل الطرق الممكنة وتقف في مقدمة الدول المانحة لها وتقود الجهود الدولية لتحقيق التنمية الشاملة فيها وتسارع دوما إلى تقديم المساعدات الإنسانية إلى الشعب الباكستاني في مواجهة أي أزمات، مشيرة إلى أن هذا كله يقابل بشكر وتقدير باكستاني لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا ويترجم إلى تمسك الدولتين بتطوير العلاقات الثنائية ودفعها قدما إلى الأمام في المجالات كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا