• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

هجرة العمالة تهدد صناعة السيارات بوسط أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 فبراير 2007

سلوفاكيا-رويترز: مع تحول صناعة السيارات الأوروبية من الغرب إلى الشرق في السنوات العشر الأخيرة نالت سلوفاكيا سمعة باعتبارها ديترويت في قلب أوروبا.

وتملك شركات مثل فولكسفاجن وبيجو وكيا مصانع في المنطقة أو أنها بصدد إقامة خطوط إنتاج لاستغلال العمالة الرخيصة وانخفاض الضرائب وموقع سلوفاكيا. لكن المصانع الجديدة امتصت قوة العمل المتاحة إلى الحد الذي أصبح معه على منتجي السيارات عرض حوافز بل والبدء في جلب عمال من دول أخرى.

وقال دوسان دفوراك المتحدث باسم كيا موتورز الكورية الجنوبية أحدث شركة تدشن نشاطا هنا ''نرى نقصا بالعمالة في تخصصات معينة. ثمة نقص كبير في العمالة عالية التأهيل. أعلنا عن وظائف محددة في الدول المجاورة.'' ويمثل فرانتشيك باردي البالغ 27 عاما وسبق له العمل في عدة مصانع للسيارات حالة نموذجية. فعندما بدأ يبحث عن عمل جديد كان تواقا للاختيار قبل أن يستقر آخر الأمر على مصنع بيجو الجديد في ترنافا.

ولا يمانع باردي في السفر لأكثر من 150 كيلومترا كل أسبوعين إلى العمل رغم أن شقته على مقربة من مصنع كيا قرب بلدة زيلينا بجنوب غرب البلاد.

وقال وهو يختبر نظم التبريد على خط إنتاج السيارة بيجو 207 ''ذهبت أيضا لإجراء مقابلة لدى كيا لكن الراتب لم يكن جيدا.'' وتابع ''أبلغوني أن هناك فرصة للترقي الوظيفي هنا كما عرضوا علي سكنا وهكذا قبلت هذه الوظيفة.'' من السهل معرفة لماذا اختارت بيجو ستروين الفرنسية هذا البلد الصغير الريفي بالأساس لنقل الإنتاج من مصنعها قرب كوفنتري في بريطانيا المقرر إغلاقه هذا العام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال