• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

هيئات العمل الخيري بدول «التعاون» تتصدر الجهات المانحة

144 مليون درهم مساعدات «الهلال» للسوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

أنففت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على المساعدات التي قدمتها للاجئين السوريين 144 مليوناً و105 الآف و675 درهماً، خلال الفترة من يناير 2012 حتى أغسطس 2014، استفادت منها عشرات الآلاف من الأسر السورية اللاجئة في دول الجوار.وتصدرت الجمعيات وهيئات العمل الخيري بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قائمة المنظمات الإنسانية غير الحكومية في العالم من حيث حجم وكميات المساعدات التي قدمتها للشعب السوري الذي يعاني محنة اللجوء ومساعدتها على تخطي هذه المحنة في جميع المجال. جاء ذلك في تقرير مصور نشرته جمعية الهلال الأحمر الكويتية في كتيب حول جهود هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول المجلس في مجال إغاثة الشعب السوري في دول الجوار لسوريا. وحدد الكتيب الذي صدر بناء على قرار أصحاب السمو والمعالي رؤساء هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد في العاشر من مايو 2014 في الكويت والخاص بالموضوع الإنساني للاجئين السوريين في دول الجوار لسوريا مساعدات كل جمعية أو هيئة خليجية خلال العامين الماضيين .وأوضح التقرير، أن «الهلال الأحمر» الإماراتية نظمت خلال الفترة من يناير 2012 حتى أغسطس 2014، حملات لمساعدة اللاجئين السوريين واستقبلت تبرعات سخية من المحسنين لمصلحة هذه الحملة، وتم صرف 95 مليوناً و911 ألفاً و341 درهماً على الأسر السورية المحتاجة.

وأشار التقرير إلى أن «الهلال الأحمر» الإماراتية سيرت 4 طائرات حملت 230 طناً وقوافل برية، ضمت 208 شاحنات نقلت 5 الآف و200 طن.وأوضح أن طواقم «الهلال الأحمر» الإماراتية وزعت في الأردن 115 ألفا و862 طرداً غذائياً و167 ألفاً و370 قطعة ملابس و270 طناً من المواد الغذائية.

كما قدمت «الهلال الأحمر» الإماراتية مساعدات استفادت منها 14 ألف أسرة سورية لاجئة في الفترة المشار إليها وصرفت مبلغ 26 مليوناً و21 ألفاً و624 درهماً، حيث جهزت الأدوية ومستلزمات طبية لتسع مستشفيات في المنطقة، وقدمت 37 ألفاً و500 طرد غذائي، ومستلزمات إيواء، في حين وفرت 2500 طرد صحي وسيارة إسعاف للصليب الأحمر اللبناني وشحنت 160 طناً من المساعدات بحراً.

وقدمت «الهلال الأحمر»، خلال الفترة نفسها، مساعدات استفادت منها خمسة آلاف أسرة سورية لاجئة بقيمة خمسة ملايين و626 ألفاً و50 درهماً.

وأنفقت هيئة الهلال الأحمر مبلغ 13 مليوناً و896 ألفاً و410 دراهم خلال الفترة نفسها على اللاجئين السوريين في كردستان العراق، حيث تم من خلال توفير هذا المبلغ دعم البنيات التحتية لمخيم قوشتبه وتوزيع الطرود الغذائية، وتشييد مدرسة ملحقة بالمخيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض