• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«ليما جول» يواصل التوهج محلياً وقارياً مع «الفرسان»

الأهلي يؤكد علو كعبه على الشارقة في «المحترفين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

عماد النمر (دبي)

برهن الأهلي مجدداً عزمه على تقديم الأفضل والمنافسة محلياً وقارياً حينما نجح وللمرة الأولى في الموسم الحالي في تحويل تأخره أمام ضيفه الشارقة بهدف إلى فوز 3-1 أمس الأول، في افتتاح مباريات الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم. ورفع الفوز رصيد «الأحمر» إلى 9 نقاط من ثلاث مباريات، ليبث الطمأنينة وسط أنصاره قبل الموقعة المرتقبة أمام غريمه الهلال السعودي في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا والمقررة الثلاثاء المقبل على استاد راشد في النادي الأهلي.

ومن جديد، أثبت البرازيلي رودريجو ليما مهاجم الأهلي أنه عاشق للشباك، ويستحق أن يكون «ليما جول» النجم الأول منذ بداية الموسم، ويكفي أنه سجل في كل المباريات التي خاضها مع «الفرسان» محلياً وقارياً، ورفع بهدفه في مرمى الشارقة رصيده إلى 11 هدفاً في 9 مباريات على التوالي. وحافظ «الفرسان» على إيقاع انتصاراته المتوالية في انطلاقة منافسات الدوري للموسم الثالث على التوالي، بعد أن حقق 7 انتصارات متتالية في انطلاقة الدوري موسم 2013- 2014، وأعاد الكرة في الموسم الماضي 2014- 2015 حينما حقق الفوز في الجولات الثلاث الأولى، قبل أن يستهل مشواره الحالي بتحقيق ثلاثة انتصارات على التوالي أيضاً على حساب الفجيرة 8-1، والظفرة 2-1، والشارقة 3-1.

وأكد الأهلي علو كعبه على «الملك» في «المحترفين»، حيث مثل فوز أمس الأول الانتصار السابع لـ«الفرسان» مقابل التعادل في مباراتين فقط، من أصل 9 مواجهات جمعت الفريقين في الدوري، منذ مطلع موسم 2010- 2011، حيث تعود آخر خسارة للأهلي أمام الشارقة في الدوري إلى مباراة الدور الثاني في نسخة موسم 2009- 2010، والتي انتهت بهدف مهاجم الشارقة البرازيلي السابق مارسيلنهو.

وكبدت الخسارة أمام الأهلي، والتي تعد الرابعة في الدوري خلال الموسم الحالي الشارقة أسوأ انطلاقة في دوري المحترفين منذ موسم 2008- 2009، حيث لم يسبق أن تجمد رصيد «الملك» في نقطة واحدة خلال كل المواسم الستة التي خاضها في عهد الاحتراف، بما فيها موسم 2011- 2012 والذي شهد هبوط الفريق، وجمع الشارقة 6 نقاط في الجولات الخمس الأولى في النسخة الأولى لدوري المحترفين 2008- 2009، وزاد رصيد إلى 8 نقاط في الموسم التالي 2009- 2010، ليصل إلى 10 نقاط خلال أول خمس جولات موسم 2010- 2011، وجمع «الملك»4 نقاط في انطلاقة موسم 2011- 2012 والذي شهدت نهايته هبوط الفريق ليغيب عن النسخة التالية قبل العودة مجدداً في موسم 2013- 2014، والذي نجح خلاله في جمع 9 نقاط في مبارياته الخمس الأولى، مقابل 5 نقاط في الجولات الخمس الأولى في الموسم الماضي.

ونجح الأهلي في قلب الطاولة على ضيفه الشارقة، بعدما تأخر بهدف في الشوط الأول من المباراة، وأظهر الأهلي «العين الحمراء» لضيفه منذ اللحظة الأولى للشوط الثاني، حيث دخل بكل قوته وتركيزه، من أجل تعديل الأوضاع التي ثارت عليها جماهيره بشدة، وأضاء فرسان الأهلي الأنوار الحمراء أمام لاعبي الشارقة ومنعوهم تماماً من التقدم لما بعد منتصف ملعبهم، وأحكم أبناء كوزمين الحصار على مرمى الشارقة من لحظة إعلان الحكم بداية الشوط الثاني، وعدلت رأسية حبيب الفردان الأوضاع سريعاً، حينما سدد بقوة كرة مرت من تحت يد الحارس الشرقاوي لتعلن عن سيطرة أهلاوية تامة لمجريات اللقاء، وكان لهدف التعادل وقع السحر على الفريق الأحمر الذي «صال وجال» في نصف ملعب الفريق الضيف، وأصبحت لمسات الساحر ريبيرو الذي عزف أجمل مقطوعاته خلال الدقائق الحاسمة في اللقاء هي العنوان الأبرز، وتكتمل المنظومة بعدما أكد موسى سو التفوق الأهلاوي بالهدف الثاني بعد ست دقائق من التعادل، وتستمر الإثارة حاضرة في الملعب وتشتعل المدرجات، بعدما نجح المتألق ليما في تأكيد فوز الأهلي بالهدف الثالث، ليعلن الهجوم الأهلاوي عن قوته الكبيرة بتسجيلة ثلاثة أهداف خلال 12 دقيقة فقط، وهو ما يعطي جرس إنذار لبقية المنافسين. وكان لسيطرة الوسط الأهلاوي على منطقة المناورات وتنويع الهجوم من الأجناب والاختراق من العمق كلمة السر في الدقائق الحاسمة التي أجهز فيها «فرسان الأهلي» على «كتيبة الملك». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا