• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المباراة حبست الأنفاس

«السعادة عنابية» في «سوبر» المواجهة الماراثونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عبر خالد عوض رئيس شركة نادي الوحدة للألعاب المصاحبة عن سعادته بتتويج «أصحاب السعادة» بكأس السوبر عقب الفوز على الظفرة 7 - 5 مساء أمس الأول قائلاً إن المباراة بالنسبة لنا كانت مواجهة إثبات الوجود، فقد خسرنا سوبر الموسم الماضي على يد الخليج وخسرنا كأس صاحب السمو رئيس الدولة على الظفرة، وفي هذه المباراة ركزنا على ضرورة كسر هذا الحاجز، ونجحنا في تحقيق هدفنا، رغم قوة وصعوبة المواجهة ومرور المباراة بمنعطفات وتحولات عدة. وأضاف إن الخروج من كأس الاتحاد يعتبر مجرد كبوة للوحدة، والدليل على ذلك سرعان ما نهض الفريق وقدم مباراة كبيرة، تأخر خلالها بالثلاثة وأدرك التعادل، وحقق الفوز بفارق هدفين، وذلك بفضل عزيمة وإصرار الأبطال، وأتمنى للظفرة حظاً أوفر في المرات القادمة».

وكان أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي ورئيس اللجنة الفنية لكرة قدم الصالات، وخالد المدفع الأمين العام المساعد في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة توجا «العنابي»، بحضور عمران عبد الله أمين سر عام لجنة كرة الصالات ورئيس اللجنة الفنية، وخالد عوض رئيس شركة نادي الوحدة للألعاب المصاحبة وأعضاء مجلس إدارة الظفرة، وعبد الله الشحي عضو اللجنة الفنية والمدير الفني لحكام كرة الصالات، وجاء حفل التتويج وسط فرحة وحداوية كبيرة وأجواء أخوية.

يستحق الوحدة والظفرة الإشادة والتقدير على ما قدماه في مباراة سوبر الصالات الماراثوني الذي امتد لأربع أشواط، مثل عادة مواجهات «أصحاب السعادة» و«فرسان الغربية»، حفل سيناريو المباراة بالغرابة عندما تأخر الوحدة في الشوط الأول بثلاثية أحرزها عبد الكريم وصبري جميل وحمد الشامسي، بعد أن استغل «فارس الغربية» أخطاء لاعبي الوحدة الذين استعادوا توازنهم بهدفي حمدان الكثيري وعبد الرؤوف عمر المرزوقي، وفي الشوط الثاني كان بمقدور الظفرة إنهاء المباراة، ولكن عبد الكريم جميل أهدر فرصتين من انفراد كامل بالمرمى، الأمر الذي شكل نقطة التحول الكبيرة في المباراة، وعاد العنابي بقوة عندما سجل له عبد الرؤوف عمر هدف التعادل 3 -3 قبل نهاية المباراة بأربع دقائق وأضاف حمدان الكثيري هدف التقدم بعد أقل من دقيقة، ورد الظفرة بالتعادل في آخر ثواني الشوط الثاني 4-4، ليحتكم الفريقان للأشواط الإضافية، ويسجل الوحدة الهدف الخامس عن طريق حمدان الكثيري من تمريرة رائعة يطالب الفزاري الذي قدم مباراة كبيرة مع عبد الرؤوف وحمدان وسالم العامري في حراسة المرمى، ويستقبل «فارس الغربية» الهدفين السادس والسابع عن طريق محمد حسن الملا وعمر كرمستجي، ولم يسجل الظفرة سوى هدفاً بتوقيع عبد الكريم جميل لينتهي اللقاء المثير الذي حبس الأنفاس بفوز «العنابي» 7-5.

وهنأ أحمد ناصر الفردان الوحدة بكأس السوبر، وذلك بعد أن أشاد بالمستوى الفني العالي والراقي للمباراة، وقال إن الفريقين يستحقان الشكر والثناء، كما حرص على تهنئة النادي الأهلي ببطولة كأس الاتحاد،وجميع أبناء اللعبة على البداية القوية والمشرفة للعبة، متمنياً أن تتواصل الإثارة والندية في الأداء والنتائج في مباريات الدوري العام المقرر في 20 أكتوبر الجاري.

ومن جانبه، اعتبر البرازيلي ماركوس سيراتو مدرب الوحدة أن الفوز مهم لفريقه الذي يستعد لحملة الدفاع عن اللقب، وأنه سعيد بمردود الفريقين، قائلاً إن كرة الصالات في الإمارات تسير في الاتجاه الصحيح، والأندية تملك لاعبين مميزين والنهوض بهذه اللعبة إلى أعلى المراتب ممكن، وليس صعباً أو مستحيلاً في ظل وجود الإمكانات واللاعبين والرغبة والاهتمام والمتابعة من المسؤولين، ولكن هناك نقطة يجب أن نتوقف عندها إذا أردنا أن نشاهد مباريات كبيرة بمستوى مباراتنا مع الظفرة وفاصلة الدوري مع دبا الحصن، وتتعلق بتطبيق نظام «الباي أوف» في دوري الصالات، لأنه يشعل الدوري ويرتقي بالمستوى ويجعل كل الفرق في دائرة المنافسة.

وقال محمد علي الغاوي مدرب الظفرة :إن سوء الطالع حرم الفريق من معانقة اللقب، و قد حرص الغاوي ومنصور جميل وفيصل عبد الله وجميع لاعبي الظفرة على تهنئة لاعبي الوحدة بالسوبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا