• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

واشنطن تقاطع جميع وزراء حكومة الوحدة الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: نقلت وكالة ''رويترز'' عن مسؤول فلسطيني ودبلوماسيون في القدس المحتلة قولهم أمس: إن الولايات المتحدة ستقاطع جميع وزراء حكومة الوحدة الفلسطينية بمن فيهم الوزراء من غير حركة ''حماس'' ما لم تتم الاستجابة للمطالب الدولية فيما يتعلق بإسرائيل، وفي السياق ذاته أعلن مصدر برلماني في واشنطن ان المساعدة التي تفوق قيمتها 86 مليون دولار وأعلنها الرئيس بوش لقوات الأمن التابعة للرئيس عباس قد تم تجميدها بسبب معارضة نائبة ديموقراطية.

ويشارك عباس (أبو مازن) يوم الاثنين، في اجتماع مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

ونصح بعض المسؤولين الأميركيين بتغيير في موقف واشنطن، يسمح باتصالات دبلوماسية محدودة مع وزراء الحكومة من حركة ''فتح'' التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأحزاب الأخرى، لكن مسؤولاً فلسطينياً بارزاً قال: ''الأميركيون أبلغونا بأنهم سيقاطعون الحكومة الجديدة التي تقودها(حماس)، وسيعامل وزراء (فتح) والوزراء المستقلون بالأسلوب نفسه الذي يعامل به الوزراء من حماس''.

وأكد دبلوماسيون مطلعون على المناقشات بشأن هذه القضية، نوايا واشنطن بمقاطعة أعضاء حكومة الوحدة، إلا إذا حققت النداءات الدولية لـ''حماس'' بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف وقبول اتفاقات السلام المؤقتة.

ولن تتأثر اتصالات الولايات المتحدة مع عباس بهذا الموقف، وإن كانت مصادر دبلوماسية قالت: إن العلاقات توترت بسبب اتفاق اقتسام السلطة الذي أبرمه مع ''حماس'' في مكة المكرمة، والذي لم يلب المطالب بتغيير السياسة. ... المزيد