• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

خطة إسرائيلية لاغتيال قادة ونشطاء في الفصائل الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

غزة - علاء المشهراوي

والوكالات: كشف مصدر أمني فلسطيني النقاب ،عن أن الحكومة الاسرائيلية قد أعطت أوامر لأجهزة استخباراتها بإعداد خطة لتنفيذ عمليات اغتيال في الداخل الفلسطيني والخارج ،ضد قادة ونشطاء في الفصائل الفلسطينية بهدف تقويض اتفاق مكة وإبعاده عن دائرة التنفيذ والتطبيق. وقال المصدر في تصريحات صحافية امس إن اسرائيل تدرك أن الفصائل الفلسطينية لن تصمت على أي اغتيالات اسرائيلية ،بل وستبادر الى الضرب في العمق الاسرائيلي، وهو ما يعيد خلط الاوراق سياسيا وأمنيا في الاراضي الفلسطينية. واضاف أن الضربة الاجهاضية لاتفاق مكة ستباشرها اسرائيل في القريب العاجل، وربما قبل أن تعلن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي بدأت المشاورات لتشكيلها. وأكد المصدر الفلسطيني عدم وجود أدنى أي تقبل لدى الجانب الاسرائيلي للاتفاق الذى أنجز الاسبوع الماضي بمباركة عربية ودولية واسعة،وتوقع أن تطال محاولات الاغتيال عددا من قادة الفصائل الفلسطينية ومنهم أمين عام حركة ''الجهاد الاسلامي'' رمضان شلح ورئيس المكتب السياسي لحركة ''حماس'' خالد مشعل وقياديين سياسيين من الحركتين.

ومن جهة اخرى،وصف عبد الهادي حنتش خبير الاستيطان والخرائط في محافظة الخليل ، قيام سلطات الاحتلال بهدم خمسة مساكن للمزارعين بحجة عدم الترخيص ، في قريتي منيزل وقويس جنوب الخليل ، بأنها عملية تطهير عرقي ضد الفلسطينيين في تلك المنطقة ، التي يمنع فيها تشييد أي بناء من قبل الاحتلال ، لقربها من مستوطنة '' لاسفير '' .

وفي غضون ذلك سيطر أكثر من عشرين مستوطنا بينهم نساء واطفال من سكان مستوطنة ''ابرهام افينو'' في منطقة سوق الخضار القديم في قلب مدينة الخليل القديمة ،على أحد المنازل الفلسطينية المهجورة بهدف السكن فيه وضمه للبؤرة الاستيطانية .

ويشار الى ان قوات كبيرة من الشرطة والجيش الاسرائيليين تتواجد في المنطقة دون ان تقوم بإخلاء المستوطنين في انتظار قرار ما يسمى بالادارة المدنية حول ملكية المنزل المستهدف . واقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية جمعية الإحسان الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين في الخليل بعد تحطيم ابوابها وصادرت العديد من ملفاتها .

وهذه هي المرة الخامسة التي تقتحم فيها سلطات الاحتلال الجمعية خلال العامين الاخيرين ودون مبررات .

وتقدم جمعية الاحسان الخيرية الخدمة لاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والبالغ عددهم قرابة 120 طفلاً من ذوي الإعاقات الشديدة. وطالبت الجمعية المؤسسات الانسانية التدخل العاجل لوضع حد للانتهاكات الانسانية في الاراضي الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلية .