• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مجلس شورى الشباب يطالب بتحسين أوضاع الملاعب المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

الشارقة - آمنة النعيمي:

عقدت أمس فعاليات الجلسة الثانية لمجلس شورى الشباب للفتيان والفتيات في دورته الثانية 2007 الذي تنظمه الإدارة العامة لمراكز الناشئة، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة وحرمه سموه الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بقاعة المجلس الاستشاري في الديوان الأميري لحكومة الشارقة.

وتناقش الجلسة محوري الشباب والرياضة، والشباب والصحة لتأهيل الشباب للقيام بدور فعال في تنمية المجتمع وإعطاء الفرصة لهم لإبداء آرائهم ومناقشة قضاياهم.

وأكد أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي في رده على النواب الشباب، على ما توليه الإمارات بالناشئة من اهتمام باعتبارهم مستقبل الوطن، مشيراً إلى مقولة رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان - حفظه الله- (الإنسان هو أهم عناصر التنمية) وإلى تصريح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي - رعاه الله- بأن الإنسان هو المحور الاستراتيجي لدولة الإمارات، مشيداً بجهود صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة على رعايته للشباب متمثلاً في إتاحة الفرصة لهم للتعبير عن آرائهم من خلال مجلس الشورى.

ودعا المجلس في ختام مناقشته لمحور الشباب والرياضة، الهيئة العامة للشباب والرياضة إلى إعداد دراسات وبحوث حول مشكلات الشباب وتقديم خدمات معرفية شاملة حول الشباب في دولة الإمارات، مؤكداً في الوقت نفسه على ضرورة اهتمام مجلس الشارقة الرياضي بملاعب المناطق السكنية والملاعب الشاطئية باعتبارها روافد للأندية الكبرى وأماكن لحفظ الشباب من مخاطر أوقات الفراغ، فضلاً عن توجيه عناية مجلس الشارقة الرياضي والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتحسين أوضاع الملاعب المدرسية لتصبح بيئة ملائمة لممارسة الأنشطة الرياضية وحماية الطلاب من مخاطر الإصابات.

وأكد على ضرورة الاهتمام بالرياضات النسائية وتوفير الرعاية اللازمة للفتيات الموهوبات بالمراكز الخاصة بها.

وقد حضر الجلسة كل من أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، والدكتورة مريم مطر الوكيل المساعد لوزارة الصحة، وعبدالله عوض اليماني نائب مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية بالهيئة والعامة لرعاية الشباب والرياضة، وجمال الحمادي رئيس قسم الأندية والرياضة للجميع بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة للرد على استفسارات النواب، وبمشاركة العديد من الضيوف، بالإضافة إلى 68 نائباً يمثلون مراكز الناشئة وطلاب المرحلة الثانوية بمدارس البنين والبنات التابعة لمنطقة الشارقة التعليمية، والنواب منتسبون للمؤسسات الحكومية كالأمانة العامة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة ومراكز الأطفال والفتيات، ومراكز التنمية الأسرية، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية ومؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال