• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

50 مليون درهم تكلفة انتقال العمل لمقريها الجديدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

دبي ـ سامي عبدالرؤوف:

صمم بطريقة ذكية تدل على تجسيد مبدأ الشفافية يستطيع أن يرى فيه القاصي الداني ويرى أي موظف أو مراجع- في الطابق نفسه- الوزير في مكتبه، لأن غرفه الداخلية أعدت بطريقة طولية واستخدمت فيه المكاتب الزجاجية على الطريقة الأميركية، ولذلك استغرق تجهيزه من الداخل فقط أكثر من ثمانية أشهر، حيث بدأ العمل فيه منذ شهر يوليو الماضي.

الوزير يراه لوحة فنية، ومبنى يليق باسم وخدمات الوزارة، حتى أن معاليه أشار في حديثه لبعض المقربين إلى أن المبنى الجديد يشعر الإنسان بأنه ليس في وزارة العمل.

وعلمت ''الاتحاد'' أن معالي الدكتور علي الكعبي له دور في تصميمات المبنى في أبوظبي وأصر على شكل معين رآه في أميركا، كما وجه بأن تكون المكاتب زجاجية تحقيقاً لمبدأ الشفافية.

ويعتقد كثيرون في الوزارة أن الانتقال لمبنى جديد ومنظم- سواءً في أبوظبي أودبي- شيء جميل، وقد أطلق الموظفون على التحول من المباني الحالية إلى الأماكن الجديدة لقب ''عرس الانتقال''، لا سيما بعد أن بدأ ديوان الوزارة في أبوظبي بالانتقال يوم أمس الأول وشاهدوا على الطبيعة ما كانوا يسمعون عنه من قبل، ليربطوا بين الواقع والخيال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال