• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

محمد بن صقر القاسمي: يدعو إلى وضع معايير لاختيار كادر التمريض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

الشارقة- أحمد مرسي:

أكد سعادة الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية ضرورة وضع معايير مناسبة من قبل وزارة الصحة في اختيار كادر التمريض العامل في الدولة والتأكد من حصولهم على الشهادة العلمية المناسبة وتمتعهم بخبرة كافية من العمل الميداني مما يعود بالنفع على الخدمات الصحية التي تقدم في جميع مستشفيات الدولة.

وأضاف خلال الندوة التي نظمتها مجموعة الرعاية التمريضية لصحة المجتمع بوزارة الصحة تحت عنوان: ''الأمان للموظفين ينقذ الحياة'' في قناة القصباء بالشارقة صباح أمس، أن الدولة تحرص وبشكل كبير على رفع مستوى أداء الممرضين من خلال الاهتمام بمستواهم التعليمي وصقل مهاراتهم التدريبية بصورة مستمرة، وتزويدهم بأحدث الطرق والوسائل المستخدمة في العلاج ليواكبوا كل سبل التطور في هذا المجال، منوهاً بضرورة أن تعي المستشفيات والمراكز الصحية بالدولة أهمية المهارات التمريضية في تعميم ثقافة الوقاية من العدوى ليتحقق الهدف المنشود، وهو الصحة للجميع.

من جانبها أشارت غادة سري رئيس قسم تطوير الرعاية التمريضية في إدارة التمريض المركزي بوزارة الصحة، خلال كلمة في الندوة، إلى أن الوزارة تشرف على تطوير الرعاية التمريضية عن طريق وضع السياسات والإجراءات ومناقشة الموضوعات التي تخص مهنة التمريض وإعطاء الخبرات والإرشادات في هذا المجال.

وذكر ياسر الدوس رئيس مجموعة الرعاية التمريضية لصحة المجتمع في وزارة الصحة، خلال كلمة الافتتاح أن هناك اهتماماً كبيراً بمهنة التمريض على مستوى الدولة، وذلك لرفع مستوى أدائهم وتثقيفهم ليعود بالنفع على الخدمات الصحية في الدولة بشكل عام، منوهاً بأن المجموعة تضم 22 عضواً من إدارة الصحة المدرسية ومراكز الأمومة والطفولة وإدارة الطب الوقائي وإدارة الرعاية الصحية الأولية وأنها تعمل على توفير الأمن والأمان للممرضين باعتبارهم الأكثر عرضة للعدوى من بين العاملين في المجال الطبي.

وناقشت الندوة، التي عقدت على مدى يوم كامل، عدة موضوعات مهمة منها: ''إكمال الدراسة التمريضية'' للدكتورة موزة صويلح، رئيس قسم التمريض في كلية العلوم الصحية بجامعة الشارقة، و''التسجيل والتراخيص لمهنة التمريض'' قدمها عبد الله النعيمي رئيس قسم التسجيل في وزارة الصحة، و''دور جمعية التمريض الإماراتية في الممارسة الآمنة'' قدمتها ليلى البحري أمينة سر جمعية التمريض بالدولة، وورقة حول ''الممارسة الآمنة للعاملين في القطاع الصحي'' قدمها جمال الفقهاء من ''الصحة المدرسية'' في الشارقة، و''الاحتياطات الواجب اتخاذها لمنع انتشار العدوى'' قدمها الدكتور رام شوكلا من مستشفى الأمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال