• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

تجارب حضارية متعددة فى معرض لغة الصحراء الأحد المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

سلمان كاصد:

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يقام الأحد 18 فبراير الجاري حتى 1 مارس المقبل المعرض التشكيلي العالمي ''لغة الصحراء.. الفن المعاصر من الخليج العربي'' في المجمع الثقافي في أبوظبي بعد جولة عالمية له ابتدأت من بون في المانيا إلى باريس ثم في محطته الثالثة في أبوظبي.

وبهذه المناسبة عقد أمس الاول الاربعاء في المجمع الثقافي بأبوظبي مؤتمر صحفي للإعلان عن افتتاح المعرض التشكيلي بالتعاون بين هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ودولفين للطاقة المحدودة حضر المؤتمر سعادة محمد خلف المزروعي المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث وهدى كانو عضو مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وكارين أدريان فون روكي مدير متحف بون في ألمانيا وعبدالله العامري مدير مؤسسة الثقافة والفنون بالانابة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

استهل سعادة محمد خلف المزروعي افتتاح المؤتمر بكلمة حول أهمية المعرض التشكيلي العالمي ''لغة الصحراء'' جاء فيها: عندما تتكلم البادية فناً معاصراً، يتأمل العالم في تعابير فنية خليجية مبتكرة انفتحت على الحداثة بكل ثقة ومقدرة، وحافظت في آن على اصالتها وتمسكها بتراثها العريق، رغم خطوات العولمة المتسارعة من كل حدب وصوب. ولقد عملت دول مجلس التعاون الخليجي في السنوات الأخيرة على رفع مستوى اهتماماتها الفنية والثقافية سواء من حيث الأنشطة والفعاليات، أم من حيث البنية التحتية والخدمات المطلوب توافرها.

ويأتي الإعلان مؤخراً عن المنطقة الثقافية المزمع إنشاؤها في جزيرة السعديات بإمارة أبوظبي، في إطار الخطوات الجادة والفاعلة لتعزيز موقع العاصمة الإماراتية كوجهة ثقافية عالمية المستوى، وتحويلها لبوابة لتبادل الحضارات على اختلاف أشكالها، وثروة فنية وثقافية هائلة لكافة الأمم والشعوب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال