• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

11جريحاً بمواجهات في البقاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

بيروت- اف ب: أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان أن أحد عشر شخصاً أصيبوا بجروح الليلة قبل الماضية في مواجهات بين أنصار لتيار المستقبل برئاسة سعد الحريري وأنصار للمعارضة في شمال سهل البقاع.

وقال متحدث باسم قوى الأمن الداخلي طالباً عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس: إن ''أحد عشر شخصاً أصيبوا بجروح أحدهم بالرصاص''.

وأوضح أن الجرحى الآخرين أصيبوا إثر تعرض حافلة صغيرة كانوا يستقلونها للرشق بالحجارة ما أدى إلى اصطدامها بحائط، مضيفاً أن ''الهدوء عاد إلى المنطقة الخميس''.وكانت مواكب سيارات تابعة لتيار المستقبل تعرضت مساء الأربعاء للرشق بالحجارة في بعض قرى البقاع الشمالي قرب بعلبك بينما كانت عائدة من ساحة الشهداء في وسط بيروت حيث شاركت في المهرجان الذي أقيم في الذكرى الثانية لاغتيال رفيق الحريري.

وأدى الحادث إلى شجارات بين أنصار للمعارضة وآخرين لتيار المستقبل وسمع إطلاق نار.

ووجه سعد الحريري خلال الليل نداءً إلى أنصاره في شمال البقاع دعاهم فيه إلى ضبط النفس، والتعاون مع قوى الأمن لمنع أي تصعيد. وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي للحريري: ''وجه رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري نداءً عاجلاً إلى جميع أهالي وأنصار تيار المستقبل في البقاع الشمالي ومنطقتي الفاكهة وعرسال دعاهم فيه إلى ضبط النفس، والامتناع عن الرد على أي استفزاز''، كما دعا ''الجميع إلى الحفاظ على وحدتهم في وجه من يحاول تكراراً النيل من لبنان''، وإلى ''ترك المعالجات للقوى الأمنية والجيش اللبناني والتعاون معهما إلى أقصى الحدود منعاً للفتنة''، وقال متحدث باسم القوى الأمن الداخلي لوكالة فرانس برس: إن ''مواكب لتيار المستقبل تعرضت للشتائم ولرشق بالحجارة، ما الحق أضراراً ببعض السيارات وتحطم زجاجها الأمامي''، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا.