• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

4 تريليونات دولار تجارتها العالمية سنوياً

إلغاء التعرفة الجمركية يعزز مبيعات الإلكترونيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 أكتوبر 2015

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

أبرمت مؤخراً اتفاقية تقضي بإلغاء التعرفة الجمركية على حزمة من المنتجات الإلكترونية التي تقدر قيمة تجارتها العالمية بنحو 4 تريليونات دولار سنوياً. وتتضمن هذه المنتجات، أجهزة تصوير الرنين المغناطيسي وشاشات آل سي دي وأجهزة جي بي أس وخراطيش حبر الطابعات ومنصات ألعاب الفيديو وغيرها. وأُبرمت اتفاقية تقنية المعلومات التابعة لمنظمة التجارة العالمية، في أحد اجتماعات سفراء الاتحاد الأوروبي في جنيف.

وفي مجريات الاتفاقية، دار الحديث حول عدد من أنواع التعرفة المختلفة، خاصة تلك المفروضة على شاشات آل سي دي، حيث أبدت كوريا الجنوبية اعتراضها على الاتفاقية التي عقدت بين أميركا والصين، نظراً إلى أنها لا تلغي الرسوم الجمركية المفروضة على هذه الشاشات وعلى بطاريات الليثيوم. كما احتدم الجدل بين دول الاتحاد الأوروبي والصين حول عدد من الفئات التي تتضمن أجهزة راديو السيارات. ومن المرجح أن تشهد قائمة المنتجات الموسعة، مراجعة من قبل وزراء التجارة كل في بلده المعني. كما ستعمل القائمة على تمهيد الطريق للانتهاء من الاتفاقية التي ستسهم بنحو 190 مليار دولار في الناتج الإجمالي العالمي، بجانب دعمها بنحو 60 ألف فرصة عمل في أميركا.

وتشكل دول منظمة التجارة العالمية البالغ عددها 80 والتي شاركت في اتفاقية تقنية المعلومات، نحو 97% من التجارة العالمية لمنتجات تقنية المعلومات المقدرة بنحو 4 تريليونات دولار سنوياً. ومن المتوقع استفادة شركات تتضمن، سامسونج وإنتل وسانديسك وتكساس إنسترومنتس، من إلغاء هذه التعرفة التي تشمل نحو 250 منتجاً تصل قيمتها إلى تريليون دولار.

وفي حين لا تندرج منتجات هامة مثل، تلفزيونات أو آل إي دي التي تنتجها شركة إل جي الكورية الجنوبية، ضمن القائمة التي أعلنتها الاتفاقية، لكن لا تزال الاتفاقية تبذل الكثير من الجهد لإزالة بعض العقبات التي تقف في طريق التجارة العالمية لمنتجات تقنية المعلومات.

وتطالب الاتفاقية المشاركين، بإلغاء الرسوم الجمركية على الواردات من السلع الإلكترونية وتطبيق ذلك على كافة دول منظمة التجارة الدولية. ومن المنتظر البدء في وضع جداول لخفض هذه الرسوم، للسماح للبلدان بالتدرج في عمليات الخفض لمنتجات معينة تتصف بأهمية خاصة للموقعين على الاتفاقية.

وبينما من المنتظر، عقد اجتماعات تقنية بهدف إكمال الاتفاقية من خلال المؤتمر الوزاري التابع للمنظمة في الفترة بين 15 إلى 18 ديسمبر المقبل، يأمل قطاع التقنية الأميركي في أن ترى الاتفاقية النور في حلول يوليو من العام المقبل.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا