• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

السفيرة شارابوفا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

منحت الامم المتحدة لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الاولى عالميا لقب سفيرة النوايا الحسنة لصندوق الامم المتحدة الانمائي وتبرعت اللاعبة الروسية الشابة بمئة الف دولار لمساعدة ضحايا كارثة تسرب الاشعاع من مفاعل تشيرنوبيل.

وفي مؤتمر صحفي قالت شارابوفا (19 عاما) انها خصصت المبلغ لثمانية مشروعات تنفذها الامم المتحدة في مناطق ريفية في روسيا البيضاء وروسيا واوكرانيا للشباب الذين مازالوا يعانون من اثار تسرب الاشعاع من المفاعل الذي كان مخصصا لأغراض توليد الطاقة في ابريل نيسان عام ..1986 وقالت شارابوفا ''الخطوة الاولى التي اتخذتها هي ان أركز على المنطقة التي تأثرت بتشرنوبيل حيث توجد جذور عائلتي.. وأضافت اليوم ان الفقر ونقص الفرص هما اكبر خطرين يهددان الشباب في اقليم تشيرنوبيل.. وتركت اسرة شارابوفا جوميل في روسيا البيضاء بعد حادثة تشرنوبيل.

ولدت شارابوفا في نوياجان في سيبيريا بعدها بعام واحد الا انها انتقلت الى الولايات المتحدة في سن التاسعة لدراسة التنس.. وفازت شارابوفا ببطولة ويمبلدون عام 2004 وبطولة اميركا المفتوحة في ..2006 وشارابوفا واحدة من اعلى الرياضيات دخلا في العالم فبلغ دخلها العام الماضي 19 مليون دولار تقريبا من ايرادات من الاعلانات وجوائز مسابقات التنس وذلك حسب مجلة فوربس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال