• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

السالمية مرشح اليوم للفوز على الفحيحيل في الدوري الكويتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

يعتبر السالمية المتصدر مرشحا للابتعاد بالصدارة حيث ينتظره اختبار سهل نسبيا امام مضيفه الفحيحيل الخامس اليوم في المرحلة السابعة الاخيرة من دور الذهاب لبطولة الكويت في كرة القدم.. ويلعب اليوم كاظمة الثالث مع التضامن الاخير، والساحل السابع مع العربي السادس، فيما تأجلت المواجهة البارزة بين القادسية الرابع والكويت الثاني وحامل اللقب الى 2 مارس المقبل لانشغال القادسية بالمباراتين مع الزمالك المصري في القاهرة أمس في الدور ربع النهائي من دوري ابطال العرب، وامام الاتفاق السعودي في 20 من الشهر الجاري في اياب نهائي بطولة الاندية الخليجية. في المباراة الاولى، يخوض السالمية المتصدر مباراته مع مضيفه الفحيحيل منتشيا بفوز ثمين على الكويت 1-صفر حيث الحق به الخسارة الاولى في الموسم الحالي وانتزع منه الصدارة بفارق نقطتين، وفوزه غدا بالنقاط الثلاث سيضمن له لقب بطل الذهاب وهو لقب معنوي ليس الا، حيث سيبتعد بفارق خمس نقاط عن مطارده الكويت. من ناحيته، سيحاول الفحيحيل تعويض خسارته الاخيرة امام كاظمة صفر-2 وتعزيز مركزه الخامس وايقاف انطلاقة السالمية، ويدرك لاعبوه اهمية المباراة امام المتصدر لذا سيتعامل الفريق مع اللقاء بحذر على امل تحقيق نتيجة ايجابية. ويسعى كاظمة الى الانفراد بالمركز الثاني مستفيدا من تأجيل مباراة الكويت الذي يقاسمه المركز مع القادسية ومواصلة تقديم عروضه ونتائجه الجيدة في الفترة الاخيرة والتي منحته لقب بطولة مبارك الحساوي المحلية الشهر الجاري، وهو قادر على اضافة ثلاث نقاط جديدة لقلة حيلة منافسه. من ناحيته، يحتل التضامن المركز الاخير بنقطة واحدة حصل عليها في المرحلة السابقة بتعادله مع الساحل 2-2 اوقف فيه مسلسل هزائمه مع انه كان على وشك ان يتجرع الخسارة السادسة على التوالي بيد ان مهاجمه فهد الرشيدي ادرك له التعادل في الوقت القاتل. ويدخل الساحل مباراته مع العربي في المركز السابع قبل الاخير بنقطتين اذ لم يحقق اي فوز حتى الان، ويأمل باستغلال ظروف مضيفه وانتزاع الفوز، رغم ان مهتمه لن تكون سهلة مع ان العربي السادس بخمس نقاط يمر بظروف حرجة افقدته الكثير من النقاط اهمها امام غريمه التلقيدي القادسية حيث سقط 1-3 في قمة مباريات المرحلة السابقة، وسيقوده غدا ايضا المدرب المحلي المؤقت محمد كرم الذي خلف الصربي نيناد يستروفيتش المقال بعد ان تعثرت المفاوضات مع المدرب البوسني جمال الدين حاجي الذي رفض تدريب الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال