• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الشرقي يجتاز الشباب·· والمالكية يطوي صفحة المنامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

محمود أبودريس:

اجتاز الرفاع الشرقي عقبة الشباب بصعوبة حينما تغلب عليه بهدف نظيف في افتتاح مباريات المرحلة الحادية عشرة من دوري الدرجة الاولى البحريني الذي شهد فوزا مستحقا للمالكية على المنامة بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد.. وانتظر الرفاع الشرقي حتى الدقيقة 86 لتسجيل هدف الفوز بواسطة فيصل حسن وهو ما ضمن للفريق رفع رصيده 14 نقطة وهو نفس الرقم الذي تجمد عنده رصيد الخاسر. وفرض الشباب افضليته على مجريات الحصة الاولى واحسن السيطرة على منطقة المناورة وشكلت انطلاقاته الهجومية تهديدا لمرمى منافسه، وشكلت ارتداداته عدداً من الفرص التي لم يكتب لها النهايات السليمة حيث لعب مهاجمه محمد عيسى كرة قوية ارتمى لها حارس الشرقي عبدالله سعد وأبعدها لترتطم بالقائم وتتحول إلى ركنية وذهبت قذيفة محمود منصور فوق العارضة. الشوط الثاني من المباراة جاء أفضل نسبياً من الشوط الأول وخصوصاً من قبل فريق الرفاع الشرقي الذي نظم صفوفه بشكل أكبر من الشوط الأول وارسل فيصل حسن كرة قوية اخذت يدي حارس الشباب عبدالأمير أحمد وارتدت من القائم الى عمر بلال الذي تعامل معها برعونة لتتلاشى خطورتها. وعاد عمر بلال لإضاعة فرصة أخرى على فريقه بعد ان ارتقى لكرة مرفوعة من زميله حمد فرحان ولعبها برأسه لتعتلي العارضة الشبابية.

مدرب الشباب حاول تعديل موقف فريقه وزج بالمهاجم الشاب محمود العجيمي للاستفادة من سرعته ومهارته ولكنه لم يشكل أية خطورة في ظل المساندة الضعيفة للاعبي خط الوسط، في المقابل فإن فريق الرفاع الشرقي ترجم أفضليته وسجل هدف الفوز عن طريق اللاعب فيصل حسن الذي اجتاز المدافع وانفرد بالمرمى مسجلاً هدف النقاط الثلاث قبل النهاية باربع دقائق. وطوى فريق المالكية صفحة المنامة بفوزه عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وسجل أهداف المالكية مهدي جواد (،21 و56) وعلي السيد عيسى (59) فيما سجل هدف المنامة إسماعيل عزيز(27) ليرفع المالكية رصيده إلى 12 نقطة بينما ظل المنامة على رصيده السابق 8 نقاط في ذيل الترتيب العام.

جاءت بداية المباراة هادئة من جانب الفريقين وسرعان ما كسر الفريقان قاعدة الحذر وجس النبض وشهدت الـ 90 دقيقة إثارة متبادلة من الجانبين، ولكن من دون خطورة على المرميين واقتصر اللعب في أغلب فترات هذا الشوط في وسط الملعب مع بعض الفرص النادرة والتي كان أخطرها للمالكية بعد الخروج الخاطئ لحارس المنامة حسين سند لكن المهاجم الملكاوي مهدي جواد سدد الكرة إلى خارج الملعب وضيع فرصة هدف محقق لفريقه. وبعدها بدقائق وتحديدا عند الدقيقة (21) عاد مهدي جواد من جديد وعوَّض الفرصة الضائعة بهدف التقدم للمالكية بعدما تلقى تمريرة عكسية من جهة اليمين من زميله علي السيد عيسى داخل منطقة الجزاء سددها مهدي بكل ثقة في المرمى المنامي. هذا الهدف الملكاوي المبكر أعطى المباراة طريقا آخر حيث زاد من حماس لاعبي المالكية لتعزيز النتيجة ونظم المنامة صفوفه اكثر وبدأ يشن هجماته على مرمى السيد محمد جعفر بحثا عن تعديل النتيجة وبالفعل نجح إسماعيل عزيز في الدقيقة (27) من تعديل النتيجة للمنامة بعدما تلقى كرة من ناحية اليسار داخل منطقة الجزاء سددها بكل هدوء على يسار الحارس الملكاوي سيد محمد جعفر. دخل المالكية الشوط الثاني بقوة بحثا عن الفوز بينما المنامة تراجع للمنطقة الخلفية معتمدا على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة على مرمى المالكية، وتمكن المالكية من إضافة هدفين سريعين الأول عن طريق مهدي جواد في الدقيقة (56) بعدما تلقى كرة عرضية من علي السيد عيسى داخل منطقة الجزاء ومن بين المدافعين للمتمركز مهدي جواد الذي بدوره سددها بكل ثقة في المرمى وبعدها بأربع دقائق أضاف المتألق علي السيد عيسى الهدف الثالث لفريقه عندما سدد كرة قوية من داخل المنطقة عجز حارس المنامة عن التصدي لها.

ليضطر مدرب المنامة خالد تاج لإجراء تبديلين بإدخال حميد درويش ومحمد عاشور بدلا من إبراهيم شوقي وهاني البدراني لكن الحال استمر على ما هو عليه وواصل المالكية أفضليته لينتهي اللقاء بفوز المالكية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال