• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لا خاسر في ليلة السوبر

الفائز واحد في أجمل ملاعب العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

مبروك للزمالك.. مبروك للأهلي.. شكراً الإمارات

أبوظبي (الاتحاد)

وخرجت قمة الأهلي والزمالك سوبر الكرة المصرية بحجم التوقعات، داخل وخارج الملعب، ودخلت المباراة بكل تفاصيلها وأحداثها التاريخ ليس فقط لأنها أقيمت على أجمل ملاعب العالم كأول سوبر مصري يقام خارج مصر، ولكن لإنها شهدت أجمل فصول الإثارة والحماس حتى الثانية الأخيرة، و أيضاً كل صور الحب والوفاء في المدرجات، مسجلةً ليلة رائعة من ليالي كرة القدم .

تحولت المدرجات لوحة فنية خالدة تحمل الكثير من رسائل الحب بين مصر والإمارات، وتعانقت الصور والأعلام في ستاد هزاع بن زايد في أجمل مشاهد الصداقة، وحملت العديد من اللافتات المصرية عبارات الشكر لدولة الإمارات ومواقفها تجاه الشقيقة مصر، واستضافة هذا الحدث الكبير في ظل تنظيم رائع وتشجيع مثالي كان تأكيدا جديدا على عمق العلاقة بين الطرفين. وأقيمت قمة الأهلي والزمالك في حضور جماهيري للمرة الأولى منذ سنوات طويلة ونفدت التذاكر قبل 24 ساعة من انطلاق المباراة.

وكان من الطبيعي أن توجه جماهير الأهلي والزمالك كل الشكر لأتاحه فرصة الاستمتاع بأهم وأقوى وأعرق ديربي في المنطقة العربية، وحملت مجموعة من جماهير الزمالك لافتة كتب عليها:«مصر والإمارات قلب واحد، نبض واحد، شعب واحد». ،اختلفت الصور والألوان والانتماءات والجنسيات، ولكن في النهاية كان الفائز واحدا إذ ليس الأهلي وحده من حمل الكأس، فكذلك فعل التنظيم والتجمع والأداء ودفء المشاعر وتآلف القلوب ومعدن الشعوب وأصالة المواقف.

بالأمس لم يخسر أحد باستاد هزاع بن زايد

مبروك للأهلي .. مبروك للزمالك .. وشكراً الإمارات

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا