• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

في مقال لها في «الهافينجتون بوست»

لبنى القاسمي: التسامح قيمة أساسية متجذرة في تاريخ وتراث الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 فبراير 2017

أبوظبي (وام)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح أن التسامح قيمة أساسية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت معاليها: إن فلسفة الإمارات للتسامح تتجذر في تاريخنا وتراثنا ولطالما كنّا بوابة للعالم ومحوراً للتجارة والثقافة والصناعة ووطناً لأكثر من 200 جنسية من أنحاء العالم و80% من تعداد سكاننا من المغتربين من ديانات وخلفيات مختلفة يتعايشون مع بعض بسلام.

جاء ذلك في مقال لمعاليها نشرته جريدة «الهافينجتون بوست» الأميركية بمناسبة زيارتها الأخيرة إلى واشنطن لحضور إفطار الصلاة الوطنية السنوي، وتناول سياسة الإمارات لنشر التسامح ومحاربة التطرف.

وأضافت معاليها أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله) مؤسس الإمارات العربية المتحدة ورئيسها الأول كان مدافعاً عن السلام في كل الثقافات ومؤمناً بشدة بأن الكراهية والإرهاب ليس لهما مكان في الإنسانية.

وأوضحت أنه في هذا العام وأكثر من أي وقت مضى ينبغي أن يواصل الذين حضروا إفطار الصلاة الوطنية السنوي في واشنطن الحوار وإيجاد الوسائل لدعم التعايش السلمي وقبول الآخر والتصدي لموجات الانقسام التي تحرض على الكراهية والتطرف.

وأكدت أنه ليس للتطرف دين أو جنسية حيث تهدد الجماعات الإرهابية أمان كل الدول والشعوب ولا ينبغي أن يكون الحل فقط في تأمين الحدود وتشديد سياسات الهجرة واللاجئين.

وقالت «يمكننا أن نهزم الفكر المتطرف عن طريق تعزيز حوار الأديان في فعاليات مثل إفطار الصلاة الوطنية السنوي والذي سعدت بالمشاركة فيه مع قادة مسلمين ومسيحيين من الإمارات العربية المتحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا