• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

اليابان تلوح بالانسحاب من اللجنة الدولية لحماية الحيتان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 فبراير 2007

طوكيو-(رويترز): لمحت اليابان أمس إلى أنها قد تنسحب من اللجنة في اللجنة الدولية لحماية الحيتان بعد أن خاب أملها من الانقسامات المتصاعدة في اللجنة. واختتمت اليابان والدول التي تتفق معها في الرأي اجتماعا خاصا عقد في العاصمة اليابانية طوكيو أمس كانت تأمل أن تتوصل من خلاله الى توافق في الآراء لاستئناف الصيد التجاري للحيتان واقناع اللجنة الدولية لحماية الحيتان بالتركيز على التنظيم والإدارة بدلا من سياسة حظر صيد الحيتان. وشارك في اجتماع طوكيو 37 عضوا فقط في اللجنة من بين 72 عضوا. وشاب الاجتماع الذي استمر ثلاثة أيام ووصفه مسؤولون يابانيون بأنه المحاولة الأخيرة لانقاذ اللجنة الدولية لحماية الحيتان مقاطعة 26 دولة عضو مناهضة لصيد الحيتان وانتقد مسؤولون ذلك قائلين إن تلك الدول اختارت المواجهة على الحوار وبناء الثقة.

وصرح جوجي موريشيتا المفوض الياباني المناوب للجنة الدولية لحماية الحيتان بأنه يجب أن يحدث تحسن داخل اللجنة خلال أشهر وعلى وجه الخصوص قبل اجتماعها السنوي في مايو. وقال للصحفيين إنه اعتبارا من اجتماع مايو في ''انكوراج يجب أن تحدث بعض التحركات الايجابية والا سنضطر الى اعادة التفكير في خياراتنا''. وحين سئل عما اذا كانت هذه الخيارات تتضمن الانسحاب من اللجنة قال ''هذا مطروح على الطاولة منذ سنوات مثل كل الخيارات الأخرى''. وتنامى خلال السنوات القليلة الماضية الضغط من جانب السياسيين المؤيدين لصيد الحيتان في اليابان حتى تنسحب البلاد من اللجنة الدولية لحماية الحيتان لكن المسؤولين يقولون إن عليهم أولا أن يبذلوا كل الجهد لانقاذها.

وأصدرت اللجنة الدولية لحماية الحيتان عام 1986 حظرا على الصيد التجاري للحيتان لكنها تشهد الآن انقساما بين مجموعة تطالب بحماية كل أنواع الحيتان ومجموعة أخرى تضم اليابان ترى أن بعض الأنواع متوفرة الآن بما يسمح بالصد المقيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال