• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في اتصال هاتفي من خارج الدولة

والد الطفل يتنازل عن الجانب الجنائي ويكتفي بعقوبة المجلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

عمر الحلاوي

عمر الحلاوي(العين) تنازل والد الطفل المتضرر، عن الجانب الجنائي المتعلق بالشرطة، إثر اعتداء فني المختبر بمدرسة الشويب، على ابنه البالغ من العمر 14 عاماً، ويدرس في السنة الأولى من المرحلة الإعدادية. وكان الطفل مع أقرانه طلبة المدرسة يجلسون في قاعة الانتظار بعيادة الهير والملحقة بها أجهزة تلفزيون للترفيه عن الزائرين، وفي لحظة تحدث طالبان مع بعضهما التفت الأخصائي ليركل الطالب برجله، ثم يضربه بيده بعنف وعصبية وشكل سريع، وانتشر الفيديو الذي وثق للاعتداء بشكل واسع، كما نشر الفيديو في تويتر احد أقرباء الطفل، حيث تجاوزت التعليقات عليه ألف تغريدة. وقال والد الطفل في اتصال هاتفي من خارج الدولة لـ «الاتحاد»، إن تنازله عن البلاغ الشرطي يأتي في إطار حرصه عدم تسببه لمشاكل إضافية للفني، حيث نال العقوبة الكافية من مجلس أبوظبي للتعليم، لافتا إلى أنه شاهد «الفيديو» مثل الآخرين، ولا يجد تبريراً لعصبية الأخصائي وسرعة غضبه، وتصرفه برد فعل سريعة بالركل والضرب مهما كانت مبرراته، حيث كان سلوك ابنه وزميله حسب إفادة جميع الطلاب الذين معه، التحدث مع بعض داخل العيادة المفتوحة للجمهور. ولفت إلى أن رد فعل الفني كانت سريعة وعنيفة، وتلك كانت المرة الأولى التي يضرب فيها ابنه بغض النظر عن وجود حالات أخرى. وقال الأب لا توجد سابق معرفة، أو تعامل بين فني المختبر وابني، أو معرفة ليحدث عداء بينهما، أو ترصد من أي طرف، مؤكداً أن التحقيقات التي اجراها المجلس كانت فورية، واستمرت حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً في نفس اليوم، أي الأربعاء الماضي، مضيفاً أن الشرطة أجرت تحقيقات في الموضوع، وبعد علمه بقرار المجلس تنازل عن الحق الجنائي حتى لا يتسبب لفني المختبر في مشكلتين في وقت واحد، مؤكداً أن البعض قد لا يصلح في المجال التربوي الذي يحتاج إلى تربويين صبورين يحملون رسالة سامية، ويتحملون التعامل مع الأطفال، والقدرة على توجيههم بالشكل الصحيح. من جانب آخر، قال فني المختبر المعتدي على الطفل لـ «الاتحاد» إنه غير مخول بالتصريح، وإنه لا يستطيع الحديث في الموضوع، مطالباً الرجوع إلى مجلس أبوظبي للتعليم، ولا يملك صلاحية الحديث. وقال إنه فوجئ عندما سمع تنازل والد الطفل عن القضية من الجانب الشرطي، متسائلاً إذا كان والد الطفل قد صرح بذلك لـ«الاتحاد»، وبعد تأكيد الخبر له رفض التعليق عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض