• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مجيدي: سأرحل من الإمارات إذا فشلت في إحراز الدوري أو الكأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

محمد حمصي:

بعد مباراة الوصل حرص النجم الإيراني فرهاد مجيدي على توجيه هذه ''الرسالة'' عبر ''الاتحاد الرياضي'' وتخيلنا في البداية أن الأمر مرتبط بعدم نجاح مهمته مع النصر خلال مشواره القصير في القلعة الزرقاء وشرح الأسباب التي حالت دون ظهوره بالمستوى الذي يتناسب مع امكانياته وشهرته.. لكن فرهاد فاجأنا بإعلانه التحدي وقوله:

''لن أبالغ إذا قلت: إنني اذا فشلت في تحقيق إحدى البطولتين مع الأهلي الدوري أو الكأس فإنني سأترك ملاعب الإمارات نهائيا وسأعود إلى ايران''.. ويتابع فرهاد كلامه، مؤكدا أن رسالته هذه لم تأت من فراغ، إنما من حقائق ومعطيات يعرفها الجميع عن الامكانيات الكبيرة المتوفرة بالفريق الأهلاوي والتي قادته في الموسم الماضي لإحراز لقب الدوري بعد 25 عاما، ومن خلال معايشته السابقة للفريق يرى أنه قادر على الاحتفاظ باللقب أوتعويضه ببطولة الكأس، بمعنى أن إحدى البطولتين لن تخرج من القلعة الحمراء على حد قوله.

ويؤكد فرهاد أن حصول الأهلي على بطولة من البطولتين أمر مفروغ منه اذا ما استعاد الفريق نفس صورة الموسم الماضي، ويضيف النجم الايراني أن البعض يعتقد أن بطولة الدوري أصبحت مستحيلة نظرا لاتساع الفارق بينهم وبين الشعب والوصل متصدري المسابقة، مشيرا الى أن فارق النقاط العشر ليس مستحيلا، مستشهدا بما حدث في الموسم الماضي عندما انفرد الوحدة بالصدارة بفارق 13 نقطة، ونجح الفريق الأهلاوي بمطاردته وجره الى مباراة فاصلة تكللت اخيرا بالنجاح وبوقوف الأهلي على منصة التتويج، ويطلب فرهاد من زملائه اللاعبين طي صفحة الوصل بكل مشاكلها وأخطائها والالتفات للمستقبل بنظرة كلها تفاؤل لكون الأهلي ''ناديا كبيرا''، ويمتلك كل المقومات التي تؤهله لتحقيق البطولات وباختصار فهو فريق بطل، كما يطلب فرهاد من الجماهير الوفية مساندة فريقها وعدم التخلي في هذه المرحلة الدقيقة بالذات، وطي صفحة المباريات الأربع الأخيرة التي أبعدتهم عن صدارة الدوري.

متى يعود فرهاد؟

وأسأل النجم الإيراني متى سيعود للظهور من جديد والتألق في الملاعب كما فعل مع الوصل في بداية علاقته بكرة الإمارات ثم الأهلي في منتصف الموسم الماضي؟ فيجيب بأنه لايزال يحتفظ بخصوصيته في التهديف، وسوف يثبت ذلك في المباراة القادمة أمام الشارقة، قائلا: إن هذه المباراة ستشهد عودة الأهلي الحقيقي وفرهاد الحقيقي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال