• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بحث مع هادي العلاقات.. ووقف على تطورات الأحداث في ضوء انتصارات «التحالف»

محمد بن زايد: نقف مع أشقائنا بكل حزم في مواجهة المخططات والأطماع.. والأمن العربي كل لا يتجزأ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

أبوظبي (وام) جدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن خلال التحالف العربي بقيادة الشقيقة المملكة العربية السعودية، إلى جانب الشرعية حتى يعود اليمن إلى عروبته وتتحرر أرضه من سيطرة المتمردين والانقلابيين وحلفائهم من التنظيمات الإرهابية وينعم شعب اليمن الشقيق بالأمن والاستقرار والسلام. وقال سموه: إن دولة الإمارات العربية المتحدة تؤمن إيمانا راسخا بأن أمن المنطقة والبلدان العربية كل لا يتجزأ، وأن أمننا في دولة الإمارات لا ينفصل عن أمن الدول العربية مجتمعة، وأننا سنقف مع أشقائنا بكل حزم في مواجهة أية مخططات وأطماع تستهدف زعزعة أمن واستقرار بلداننا والتمسك بعروبتنا. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مواصلة دولة الإمارات دعمها الشامل وجهودها ومبادراتها التنموية والانسانية الهادفة لتلبية احتياجات الشعب اليمني الشقيق ومساعدته على تجاوز التحديات الصعبة التي يمر بها. جاء ذلك خلال مباحثات سموه مع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس جمهورية اليمن الشقيقة، والتي تناولت العلاقات الأخوية والتعاون الثنائي بين البلدين والتطورات التي تشهدها الساحة اليمينة حاليا. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد استقبل في قصر الشاطئ بأبوظبي ظهر أمس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية الذي يزور البلاد حاليا. ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرئيس اليمني في دولة الإمارات، مؤكدا سموه عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين. وجرى خلال اللقاء بحث مجمل القضايا التي تهم البلدين وفي مقدمتها سبل تعزيز التعاون المشترك بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين. ووضع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مشهد المستجدات والأوضاع الراهنة التي تشهدها الساحة اليمينة وتطورات الأحداث على الأرض في ضوء الانتصارات المتوالية التي يحققها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من خلال عملية «إعادة الأمل» إلى جانب القوات الشرعية والمقاومة الشعبية. وأشاد الرئيس اليمني بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الداعمة للشعب اليمني وبإسهاماتها الميدانية وجهودها الإنسانية في أكثر من موقع واتجاه، مؤكداً عمق العلاقات الأخوية التي تتعزز باضطراد خدمة لمصالح البلدين وللأمن القومي العربي المشترك. ولفت الرئيس عبدربه منصور هادي إلى المكانة التي تحتلها دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا في نفوس ووجدان عامة أبناء الشعب اليمني من خلال مواقفها المبدئية ومبادراتها الإنسانية وتضحيات أبنائها على الأرض اليمنية. وتناول اللقاء جهود السلام المرتكزة على قرار مجلس الأمن الدولي 2216 وآليات تنفيذه وأهمية الامتثال الكامل لتطبيقه دون شروط. وتبادل الجانبان الرأي حول عدد من القضايا والملفات التي تهم البلدين الشقيقين في مختلف المجالات. حضر اللقاء، معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام لمجلس الأمن الوطني ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وسالم الغفلي سفير الدولة لدى اليمن وعدد من المسؤولين. وكان فخامة الرئيس اليمني قد وصل إلى البلاد في وقت سابق أمس في زيارة للدولة حيث كان في استقبال فخامته والوفد المرافق بمطار الرئاسة في أبوظبي، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة وسالم الغفلي سفير الدولة لدى اليمن وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض