• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الأبيض الأولمبي يتعادل ودياً مع نفيتشي الأوزبكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

منير رحومة:

تعادل منتخبنا الأولمبي سلبيا مع نادي نيفيتش الاوزبكستاني ودياً في المباراة التي جرت بينهما أمس على ملعب الاهلي بدبي ضمن استعدادات منتخبنا لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة الى اولمبياد بكين.2008

وجاءت المباراة متوسطة المستوى، ولم تشهد فرصا هجومية من الجانبين لكنها اتاحت الفرصة للاعبينا للاحتكاك بمنافس يملك نفس مميزات المنتخب الاوزبكستاني الذي سيلاقيه منتخبنا في بداية مشواره 28 الجاري.

شهد الشوط الأول مستوى متوسطا من الطرفين حيث لعب منتخبنا الاولمبي بخطة متوازنة دون ارتكاب أخطاء او مجازفة وأشرك الفرنسي الكس ديبون مدرب المنتخب الأولمبي في انطلاقة المباراة كلا من الحارس يوسف عبد الله وفي الدفاع فوزي فايز وعلي الزعابي وطلال عبد الله وفي الوسط خمسة لاعبين هم رضوان صالح ومحمود خميس وعادل صقر وسالم مسعود ويوسف جابر بينما لعب المهاجمان محمد الشحي وراشد عبد الله في الخط الأمامي، ونجح منتخبنا في الحد من خطورة المنافس بالرغم من فارق الخبرة بين الجانبين واللياقة البدنية القوية للاعبي بطل أوزبكستان، ولم تشهد الدقائق الاولى فرصا حقيقية من الجانبين وانحصر اللعب في منطقة الوسط باستثناء التصويبة التي سددها سعيدوف في الدقيقة 20 عندما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء وصوب فوق المرمى، ورد عليه لاعبنا محمد الشحي في الدقيقة 30 عندما تلقى كرة خارج منطقة الجزاء وسدد من موقع مناسب لكن كرته مرت فوق المرمى بقليل، وبمرور الوقت اكتسب لاعبو الامارات الثقة في النفس وتقدموا الى الهجوم خاصة من الأطراف حيث صعد محمود خميس من اليمين ويوسف جابر من اليسار واقلقا دفاع نادي نيفيشي الاوزبكستاني وحصلوا على العديد من الكرات الثابتة سواء ركنيات او مخالفات، وكادت إحدى الكرات الثابتة في الدقيقة 35 أن تفتتح التسجيل عندما استغل سالم مسعود كرة عالية داخل منطقة العمليات وسدد رأســية فوق العارضة بقليل .لتنتهي الفترة الأولى بالتعادل السلبي حيث لم يرتق الاداء الفني الى المستوى المنتظر.

مع انطلاقة الفترة الثانية اقحم المدرب الكس المهاجمين عبد الله قاسم واحمد خميس مكان محمد الشحي وراشد عبد الله وذلك لمزيد اختبار الخط الامامي والوقوف على امكانات مختلف اللاعبين، وسجل منتخبنا انطلاقة قوية وخلق بعض الفرص الجريئة لكنها لم تشكل خطورة على مرمى الحارس حسنوف، ومع تقدم الوقت أجرى المدرب بعض التغييرات الأخرى حيث اشرك علي حسين مكان طلال عبد الله، ووليد عباس مكان فوزي فايز.وشهد اداء منتخبنا تراجعا في مستواه خلال الدقائق الأخيرة الأمر الذي سمح للمنافس بالتقدم الى الهجوم والضغط على دفاعنا لكن دون تغيير في النتيجة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي .وخرج الكس ديبون بالعديد من النقاط التي تحتاج الى اصلاح خلال الفترة المقبلة من اجل الارتقاء بالمستوى وضمان انطلاقة موفقة في التصفيات الأولمبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال