• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مصرية تصاب بإنفلونزا الطيور.. والمجر تنفي تصدير المرض لبريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

عواصم - وكالات الأنباء: أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أن الفحوص أثبتت إصابة امرأة مصرية عمرها 37 عاما بفيروس إنفلونزا الطيور القاتل. فيما أكدت المجر أنه لا توجد أي فرصة بأن تكون منتجات الدواجن المصنوعة في المجر وراء ظهور بؤرة إصابة بفيروس أنفلونزا الطيور ببريطانيا في الآونة الأخيرة.

وقال حسن البشري المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشؤون مكافحة الأمراض المعدية ''هناك حالة إصابة لمريضة مصرية تبلغ من العمر 37 عاما من محافظة الفيوم، وجرى نقلها إلى (مستشفى) العباسية وهي في حالة طيبة''. وقال بيان لوزارة الصحة إن المرأة المصابة هي نادية عبد الحافظ من محافظة الفيوم التي تقع إلى الجنوب الغربي من القاهرة، وهي نفس المنطقة التي توفيت فيها فتاة عمرها 17 عاما بأنفلونزا الطيور في وقت سابق من هذا الشهر، وبهذا يرتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالمرض في مصر إلى 21 حالة.

من جهة أخرى قال كبير مسؤولي الطب البيطري في المجر ميكلوس ساث في مؤتمر صحفي في بودابست أمس الأول ''وفقا للمعلومات المتاحة لدينا حتى الآن، لم تصل أنفلونزا الطيور إلى إنجلترا من المجر''. وقال ''ساث إن ساجا فودز'' أرسلت 36478 طنا من منتجات الدواجن إلى إنجلترا في الفترة مابين نوفمبر الماضي وحتى فبراير الجاري. وأضاف إن فيروس أنفلونزا الطيور لم يكتشف في أي مجازر أو مزارع ترسل اللحوم إلى ''ساجا فودز'' أو ''جال فودز'' وهي شركة أخرى ترسل اللحوم إلى بريطانيا. وأعربت المجر عن استيائها إزاء اقتراحات تلقي باللوم عليها في ظهور المرض في بريطانيا، والتقى السفير البريطاني لدى المجر جون نيكولز مع وزير الزراعة المجري جوزيف جراف أمس في محاولة لتهدئة أي خلاف سياسي. وقال نيكولز في بيان ''كلا الدولتين تتعاون بشكل جيد للغاية، وكل منهما لديه ثقة كاملة في الآخر''. كما أكد جراف عدم وجود دليل على انتقال المرض من المجر إلى بريطانيا، ورفض مسألة وجود تشابه كبير بين الفيروسين.