• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

اتهام أميركي بتلقي تدريب مع القاعدة في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

عواصم-وكالات الأنباء: قال مسؤولون أميركيون إن أميركياً من ولاية تكساس معتقل في هيوستون بتهم التدرب مع أعضاء من تنظم القاعدة في أفريقيا للإطاحة بالحكومة الصومالية الانتقالية. وقال المدعي الأميركي دون دي جابريل في بيان: إن دانيل جوزيف مالدونادو ''28 عاماً'' وهو مقيم سابق في هيوستون متهم بأنه ذهب إلى أفريقيا في نوفمبر 2005 ثم إلى الصومال في ديسمبر 2006 للانضمام إلى اتحاد المحاكم الإسلامية وعناصر من ''القاعدة''. وأضاف أن مالدونادو اعتقله الجيش الكيني أثناء محاولته الفرار من القوات الإثيوبية والصومالية في الحادي والعشرين من يناير. وسلم إلى مسؤولين أميركيين في مطلع الأسبوع الحالي وأعيد على متن طائرة إلى هيوستون ومثُل أمس الأول أمام قاضي تحقيقات أميركي أمر باعتقاله حتى 20 فبراير. وقال كينيث واينشتان مساعد وزير العدل الأميركي في البيان نفسه: ''هذه القضية تمثل أول محاكمة جنائية لأميركي يشتبه بانضمامه إلى المقاتلين المتطرفين في الصومال''. وكانت الشرطة الكينية أعلنت نهاية يناير اعتقال خمسة رجال يشتبه بأنهم مقاتلون في المحاكم الإسلامية الصومالية ومن بينهم شخص يحمل جواز سفر أميركياً، وآخر يحمل يحمل جوازاً فرنسياً.

ومن جهة أخرى وزعت الحكومة الصومالية على أعضاء البرلمان نسخا من مشروع يهدف الى تشكيل جهاز الاستخبارات الوطني فى جلسة عقدت فى بيدوا حضرها 140 نائبا. ويتكون المشروع من 11 بندا تتناول تشكيل الجهاز وتعيين مقره ووجبات الموظفين فيه وكيفية تعيين أعلى مسوءول فيه. ومن المقرر أن يتم التصويت على هذا المشروع ويتزامن تقديم هذا المشروع الى البرلمان مع وقت تحتاج فيه الحكومة الصومالية الى معلومات استخباراتية حول جهات مناوئة لها تعمل فى الخفاء وتسبب لها متاعب أمنية خصوصا فى العاصمة مقديشو.

إلى ذلك، وافق البرلمان الاوغندي أمس على إرسال قوات لحفظ السلام إلى الصومال للمساعدة في وقف موجة من الهجمات الخاطفة يشنها متمردون على الحكومة المؤقتة في الصومال. ووافق المشرعون الأوغنديون على نشر 1500 جندي كجزء من بعثة الاتحاد الأفريقي في محاولة لتعزيز الحكومة التي تجاهد لاستعادة الاستقرار في دولة تهيمين عليها الفوضى منذ ساعدتها القوات الإثيوبية على الإطاحة بـ''المحاكم'' في حرب في ديسمبر.

وقال بادي انكوندا المتحدث باسم الجيش الأوغندي بعد تصويت البرلمان لإقرار نشر القوات ''سيذهبون في أقرب وقت ممكن وربما في مطلع الأسبوع المقبل''. ورحبت حكومة الصومال المؤقتة بنتيجة التصويت وقال عبدالرحمن ديناري المتحدث باسم الحكومة لـ''رويترز'': إنها خطوة إلى الأمام لضمان أمن المدن الصومالية وعبر عن أمله في أن تساهم الدول الأفريقية الأخرى.