• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لقاءات تهدف إلى تعزيز الحوار الثقافي العربي الأوروبي

«الربع الخالي» من النمسا إلى الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

زارت الدكتورة إشراقة مصطفى حامد منسقة الأدب العربي بالقلم النمساوي دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، للتعريف بالخطة المستقبلية لفعاليات ما بعد السيمفونية التي انطلقت من النمسا بجهود مبذولة من فريق عمل، برئاسة الدكتورة إشراقة مصطفى حامد والشاعرة كلثم عبدالله، رئيس مجلس إدارة الموسوعة العربية للمسؤولية الاجتماعية بالإمارات.

وقد زار فريق العمل دار كتّاب للنشر، حيث التقى جمال الشحي، ومن ثم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث.

وقدمت الدكتورة إشراقة مصطفى حامد خلال اللقاءات عرضاً تفصيلياً لأهداف المشروع، وما تم إنجازه والخطة المستقبلية، إلى جانب توزيع كتاب «سيمفونية الربع الخالي» الصادر بالنمسا باللغة الألمانية، ويضم قصائد لعدد من الشعراء والشاعرات من الإمارات وسلطنة وعمان، والذي قامت د. إشراقة مصطفى حامد مع زميلها الكاتب النمساوي د. يورغن اشتراسا بترجمته من العربية إلى الألمانية.

وأعرب جمعة الماجد عن شكره لتنظيم هذه الفعاليات الخاصة بسيمفونية الربع الخالي، مشيداً بالجهود التي تسهم في تعزيز الحوار الثقافي مع الآخر من خلال الأدب والتبادل الثقافي، كما أكد جمال الشحي دعمه للمشروع والتعاون في ترجمة كل الأنشطة المرتبطة به في كتاب خاص باللغتين.

وفي سلطنة عمان، زار الوفد المنتدى الأدبي والجمعية العمانية للأدباء، والتقى رئيسهما خميس العدوي، والدكتور محمد المحروقي مدير مركز الخليل بن أحمد الفراهيدي للدراسات العربية بجامعة نزوى العمانية، والدكتور غسان الشاطر مدير معهد الضاد لتعليم العربية للناطقين بغيرها، والدكتور سليمان بن سالم الحسيني الباحث في جامعة نزوى العمانية وعدداً من الأساتذة والعلماء في الجامعة.

شرحت الدكتورة إشراقة مصطفى حامد أن فعالية «سيمفونية الربع الخالي» عقدت بدعم وزارة الخارجية النمساوية وجامعة فيينا، وشددت على دور المشروع في إبراز الوجه الحضاري التاريخي العربي الأوروبي عبر العصور.

وأكدت كلثم عبدالله أن الجهود سوف تتواصل للتنسيق مع العديد من المؤسسات الثقافية بالإمارات للتعريف بالمشروع وتبنيه كمشروع ثقافي رائد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا