• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

حسن جلال يعود إلى رموز الحضارة الفرعونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

القاهرة - زين إبراهيم:

بعد عشرين عاماً قضاها في الأردن عاد الفنان المصري حسن جلال الى القاهرة ليقدم أحدث أعماله في معرض فني اطلق عليه ''ما بعد حرف الياء'' ضم 65 عملاً فنياً تجريدياً في قاعة الهناجر بدار الأوبرا المصرية وشهد المعرض جدلاً خلال أيامه الأولى نظراً لأعماله المتعددة الرؤى.

في بداية المعرض قدم الفنان حسن جلال نفسه بأنه ''يطرق بفرشاته ركام الاسفلت تحت جلودنا ويزرع بذور أجنة تتوالد أسرارها كالضوء يبعث الصحوة ويوصل حبل المشيمة بمعنى الوجود الكامل فينا''.

وتعبر لوحات المعرض عن تلك الرؤية التي اختزلها الفنان في عبارته الغامضة الى حد ما، ويستعرض من خلال اللوحات عالمه التجريدي الذي يسمو عن تفاصيل الحياة اليومية ومفرداتها ويخلق عالماً جديداً ومستقلاً ولا ينسى الفنان أن يعود إلى جذوره من خلال رسمه لأبرز رموز الحضارة الفرعونية القديمة رابطاً إياها بالمشيمة ورحم الأم وتبدو في اللوحات الصحراء ووجوه لبشر وحيوانات وتماثيل وتكوينات غامضة ذات ألوان متنوعة.

؟ سألت الفنان حسن جلال عن سر تسمية المعرض؟

؟؟ المعرض محاولة لترك العالم الدنيوي وخلعه تماماً بكل مفرداته ففيه محاولة لخلع الدنيا والمدارس الفنية والحواس الخمس والسباحة في عالم جديد مختلف من خلق الفنان بحثاً عن معادلة موازية للحياة وسؤال الهوية في صيغة من أنا، ولماذا وكيف؟ وعنوان المعرض يعبر عن هذه الصيغة فما بعد حرف الياء هو بداية جديدة وليست نهاية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال