• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«بي إس جي» يعبر «البلوز» بسهولة

«بلان» يصنع ربيع «سان جيرمان» في دوري الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 مارس 2016

لندن(د ب أ)

جدد باريس سان جيرمان الفرنسي فوزه على مضيفه تشيلسي الإنجليزي بنتيجة 2/‏‏‏ 1 في جولة الإياب لدور الـ 16، ليتأهل إلى دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في حين حقق السويدي إبراهيموفيتش انتصاراً شخصياً بعد أن قاد فريقه للفوز ليعوض عن طرده أمام تشيلسي في ذات البطولة ذاتها الدور ذاته في الموسم الماضي.وكرر سان جيرمان إطاحة منافسه من البطولة، بعدما سبق له أن أطاح تشيلسي من نفس الدور في البطولة نفسها بالموسم الماضي، ليلحق الفريق الباريسي بكل من ريال مدريد الإسباني وفولفسبورج الألماني وبنفيكا البرتغالي في دور الثمانية الذي يكتمل عقد المتأهلين إليه منتصف الأسبوع المقبل.ويعيش النادي الفرنسي تحت قيادة لوران بلان ربيعه الكروي حيث يقف على أبواب التتويج باللقب الرابع على التوالي للدوري الفرنسي، كما أنه يملك فرصة كبيرة للمنافسة على دوري الأبطال بعد أن تجاوز تشيلسي في موقعة وصفها بلان بـ «السهلة »، ولكن الأصعب سيكون في انتظار سان جيرمان في دور الثمانية عندما تبدأ «معارك الكبار» .و كان الشوط الأول في ستامفورد بريدج انتهى بالتعادل 1/‏‏‏ 1، حيث بادر فريق «بي إس جي» بهز الشباك عن طريق أدريان رابيو، ورد الإسباني دييجو كوستا بهدف التعادل لتشيلسي.وفي الشوط الثاني، حسم إبراهيموفيتش المواجهة تماماً بتسجيل هدف الفوز 2/‏‏‏ 1 ليصبح تشيلسي بحاجة إلى تسجيل 3 أهداف للعبور إلى دور الثمانية.وشهدت مباراتا الذهاب والإياب في هذه المواجهة الهزيمتين الوحيدتين لتشيلسي في 17 مباراة خاضها الفريق بمختلف البطولات، منذ تولي الهولندي جوس هيدينك مسؤولية الفريق، عقب إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو في أواخر ديسمبر الماضي.ودخل الفريقان في أجواء المباراة مبكراً وسط تفوق لباريس سان جيرمان الذي بدا مصراً على هز الشباك.وسنحت الفرصة أمامه مبكراً، اثر هجمة منظمة وسريعة مرر منها لوكاس مورا الكرة بينية إلى آنخل دي ماريا الذي لمح تقدم الحارس لملاقاته فلعب الكرة في اتجاه المرمى بمهارة لتعبر الحارس قبل أن تنشق الأرض عن المدافع برانيسلاف إيفانوفيتش الذي أبعد الكرة من أمام المرمى إلى ركنية.وتوالت الهجمات من الفريقين في الدقائق التالية، وكانت الفرص الأكثر والخطورة الأكبر من جانب فريق «بي إس جي» الذي أحرج تشيلسي خلال الربع ساعة الأول من المباراة وعانده الحظ في أكثر من فرصة، حتي ترجم تفوقه إلى هدف التقدم عبر أدريان رابيو.وأثار الهدف حفيظة لاعبي تشيلسي الذين اندفعوا في الهجوم ولكن محاولات إيدن هازارد لاختراق دفاع منافسه باءت بالفشل، في وقت أجبرت محاولات تشيلسي الهجومية سان جيرمان على التراجع للدفاع، واعتمد على المرتدات السريعة التي لم تشكل خطورة حقيقية، ليترجم البلوز سيطرتهم إلى هدف لكوستا.تخلى سان جيرمان عن انكماشه الدفاعي، وعاد لمبادلة مضيقه الهجمات، ولكن هجماته افتقدت للتركيز المطلوب، فيما غابت الفعالية مجدداً عن هجمات تشيلسي.ومع بداية الشوط الثاني، استعاد تشيلسي سيطرته على مجريات اللعب في الربع ساعة الأولى، حتى خرج كوستا مصاباً ليتأثر الفريق هجومياً، وتعود السيطرة إلى الضيوف الذين ترجموا تلك السيطرة بهدف التقدم عبر إبراهيموفيتش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا