• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

جامعة زايد تدشن مختبر الخليج لتقنية المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

السيد سلامة:

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد وقع سعادة الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد وفولكر سميث رئيس مؤسسة ''نوفيل'' التقنية لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا اتفاقية للتعاون العلمي والتكنولوجي، وذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة في مقر الجامعة بأبوظبي بحضور د. لويس ميور نائب مدير الجامعة ود. ديفيد ماجلينين مدير البحث العلمي، ود. عبدالله أبو نعمه مدير معهد الابتكار التكنولوجي بالجامعة، وجيرارد مكدونالد المدير التنفيذي لنوفيل الشرق الأوسط، وعدد من المسؤولين بالجامعة. وأوضح د. سليمان الجاسم إن هذه الاتفاقية تتضمن قيام معهد الابتكار التكنولوجي بجامعة زايد بتأسيس مختبر الخليج لمصـــادر تقنية المعلومات "GOSL" لتقديم الخدمات التكنولوجية للمؤسسات وقطاعات الأعمال الدولية ودول مجلس التعاون الخليجي، كما تأتي في إطار استراتيجية الجامعة ونهجها في توفير أحدث البرامج التقنية لمواكبة المستجدات والتطورات في المجال التكنولوجي . وأضاف أن تأسيس الجامعة لمختبر مصادر تقنية المعلومات في إطار الاتفاقية يساهم في تعزيز ودعم مكانة دولة الإمارات في مواكبة التطورات الحديثة في المجال التكنولوجي من خلال التعاون مع المراكز العلمية والمؤسسات الدولية المرموقة.

وقال فولكر سميث رئيس نوفيل لأوروبا والشرق الأوسط ''تفخر شركة نوفيل بالتعاون مع جامعة زايد في هذه المبادرة، ونحن ندعم الجامعة في دورها لتعليم وتطوير المهارات التقنية لدى الأجيال الشابة وتعزيز برامج مختبرات مصادر المعلومات''. وأعرب سميث عن رغبة شركة نوفيل في تطوير تقنيات مصادر المعلومات في المؤسسات العامة والخاصة.

وأشاد جيرارد ماكدونيل المدير الإداري بشركة نوفيل بتوقيع مذكرة التفاهم بين نوفيل وجامعة زايد التي تهدف إلى تعزيز مختبرات مصادر تقنية المعلومات وتطويرها في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال