• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مؤسسة زايد العليا: اعتماد خطة مشاريع التأهيل المهني لذوى الاحتياجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 فبراير 2007

أمجد الحياري:

تتواصل فعاليات الحملة الوطنية للتعريف بالإعاقة التي تنظمها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وركزت فعالياتها أمس على مشاريع التأهيل المهني لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد سعادة محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة أن توفير العمل للمعوق يعتبر الوسيلة التي تخرجه من عالم العزلة وهو بالتالي علاج لأكثر مشاكله النفسية علاوة على ما يحققه من كسب من الناحية الاقتصادية وتعتبر مسؤولية تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة مسؤولية جماعية تقع على عاتق كل فرد.

وقال الهاملي: إنه تنفيذاً لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتطوير مجمل الخدمات التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة وحرصاً من سموه على رعايتهم وتأهيلهم وإعطائهم الفرصة في المشاركة الحقيقية في مسيرة البناء والتقدم والنهضة التي تشيدها الدولة كونهم جزءاً لا يتجزأ من فئات المجتمع فلقد تم الاتفاق مع الوكالة الألمانية للتعاون الفني لإقامة ورش فنية مختلفة لتأهيل طلاب مراكز الرعاية والتأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية إثر توقيعه الاتفاقية مع الجانب الألماني وذلك في مقر الأمانة العامة للمؤسسة ومنذ توليها رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة شهدت نقلة نوعية في تطوير خدماتها وتوفير مستلزماتها الحديثة إضافة إلى فتح مراكز جديدة لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة لتغطي خدماتها معظم أجزاء الإمارة وليستفيد منها بالدرجة الأولى أبناؤنا الذين يحتاجون إلى رعاية وخدمات خاصة.

وأعرب عن سعادته بأن المشروع يستهدف شريحة كبيرة من طلاب المراكز والذي تتراوح أعمارهم من 18 - 03 عاماً.

وأكد أن هذا التعاون يأتي انسجاماً مع سياسة المؤسسة التي تسعى إلى الاستفادة من خبرة الدول المتقدمة في هذا المجال، حيث سيتم استحداث الورش المهنية والتي تتناسب ومتطلبات سوق العمالة والإنتاج المحلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال