• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نقّاد أردنيون يستذكرون محمد طملية صاحب «المتحمسون الأوغاد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

محمد عريقات (عمان)

أقام منتدى مؤسسة عبد الحميد شومان الثقافي في العاصمة الأردنية عمّان، حفلاً استذكارياً للكاتب الأردني الراحل محمد طملية، في ذكرى وفاته، شارك به كل من د. أحمد ماضي، والفنان التشكيلي غسان مفاضلة، والناقد السينمائي عدنان مدانات، وشاركت المخرجة ساندرا ماضي بعرض فيلمها الذي يتناول حياة طملية الإنسان والمبدع.

وحول ريادة الراحل طمليه في مجال الكتابة الساخرة بالأردن يلفت د. أحمد ماضي في مشاركته إلى طملية أصدر أكثر من مجموعة قصصية قبل مجموعته المشهورة «المتحمسون الأوغاد»، بيد أنه كان يعد هذه المجموعة في باكورة إنتاجه الإبداعي الحقيقي التي يفخر بها، وكان المبدعون وما زالوا يربطون بينه من جهة و«المتحمسون الأوغاد» من جهة أخرى، هكذا بدت العلاقة في أذهان المبدعين والنقاد وبين رائد الكتابة الساخرة في بلدنا وهذه المجموعة، وبعد أن فقدناه جسداً، صدر له: «على سرير الشفاه» و«شاهد عيان».

من جهته استذكر غسان مفاضلة طملية متسائلاً: «لماذا نستذكر هذا الرحيلَ كلَّ عام؟ لماذا نواصل استحضارَ محمد طملية، ليس في ذكرى رحيله فقط، وإنما في كل موقف، وفي كل مشهدٍ، وفي التفاصيل المطعونة بالنقصان والغياب» أما الناقد السينمائي عدنان مدانات قال: «إن ما يميز كتابات محمد طملية إنها غنية من حيث المضمون الذي ينتقد كل مظاهر الفساد الاجتماعي والرسمي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا