• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مهمتها رسم الابتسامة على وجوه المرضى

ريم البوعينين:«مؤسسة السرطان الإيجابي» محطة أمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

نشأت ريم البوعينين في أسرة إماراتية نموذجية، حيث الحنان والمحبة والروابط العائلية، كما كانت دائماً على اطلاع ببرامج وطموحات متخذي القرار في تطوير مجتمع دولة الإمارات ليكون مجتمعاً متقدماً، وتطبيقاً لهذه التطلعات، دأبت ريم على التحصيل العلمي فنالت بكالوريوس العلوم التطبيقية لإدارة نظم المعلومات من كليات التقنية العليا بأبوظبي مع مرتبة الشرف، والماجستير في إدارة الأعمال من جامعة زايد بأبوظبي، بالإضافة لنيلها شهادة مستشار معتمد في التخطيط الاستراتيجي وفق منهجية بطاقات قياس الأداء المتوازن المهنية الذي يشمل تطوير المؤسسات، وإدارة التغيير والتخطيط والاتصالات، والتخطيط الاستراتيجي والأهداف ورسم الخرائط الاستراتيجية ومقاييس الأداء وتحديد الأهداف والأولويات الاستراتيجية المبادرة، والإدارة الاستراتيجية».

استراتيجية ثابتة

تملك ريم القدرة على ابتكار حلول فنية خاصة تكلف أقل من الميزانية المتوقعة بينما تقوم بتطوير علاقات نوعية طويلة الأمد، إنها من الذين يؤمنون بالتعليم الذاتي والمستدام، وتعتبر رائدة في مجال الأعمال الاجتماعية، والحياة مع ريم لا تسير بشكل عشوائي أو عفوي أبداً، بل تعتمد في حياتها وبشكل دائم ومنظم على استراتيجية في العمل وفي العلاقات، وتؤمن بمقولة «أعطوا أكثر ما تستطيعون وستحصلون على النتائج لاحقاً».

خدمة الوطن

وفي هذا الإطار، قامت ريم بتأسيس «مؤسسة السرطان الإيجابي» مع مجموعة من الشباب والشابات الإماراتيين بهدف خدمة الوطن والمواطن بشكل خاص وخدمة الإنسانية على وجه العموم، هم شباب متخصصون في جميع المجالات جعلوا من مشروعهم مؤسسة متكاملة بفريق عمل يضم أطباء وأخصائيين لتلبية احتياجات المرضى من جميع النواحي النفسية والاجتماعية وغيرها، حيث تقوم المؤسسة بعملها من خلال أهدافها المتمثلة بالإسهام في نشر الوعى حول السرطان وثقافة التعامل والتعايش الإيجابي مع المرضى، وتغيير نمط حياة المصابين بطريقة إيجابية من خلال نشر وتعزيز روح التكافل والتعاون الاجتماعي، وبالتوعية حول كيفية التعامل مع المرض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا