• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

36 قتيلاً وعشرات آلاف النازحين بفيضانات موزمبيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

مابوتو (أ ف ب) - أعلنت الأمم المتحدة أن عدد ضحايا الفيضانات في موزمبيق خلال الأيام القليلة الماضية ارتفع إلى 36 قتيلاً، كما تضرر نحو 85 ألف شخص، وسط مخاوف من عاصفة جديدة. وقالت منظمة الأمم المتحدة في موزمبيق في بيان إن «ما مجموعه 26 شخصاً قتلوا في مقاطعة جازا الأكثر تضررا وحدها، بحيث يرتفع اجمالي القتلى إلى 36 قتيلا». وأضافت المنظمة أن عدد المشردين بلغ 76995 شخصاً، بينما وصل عدد المتضررين 84658 شخصاً.

وقالت إنها تحتاج إلى 15 مليون دولار لمساعدة هذا البلد الفقير الذي يواجه حالة طوارئ. وصرحت منسقة الشؤون الانسانية لموزمبيق حنيفر توبينج «نحن نناشد المانحين تقديم أموال إضافية على الفور لمساعدتنا على مواجهة هذه الحالة الطارئة». وما زالت السيول تجتاح الوديان في جنوب البلاد بينما تحاول الحكومة والمنظمات غير الحكومية تنظيم صفوفها لمساعدة المنكوبين. وينتظر عشرات الآلاف من الفارين من هذه الفيضانات في الجنوب منذ الأربعاء وصول المساعدة، على الطرق بدون غذاء وفي بعض الأحيان بلا مأوى. ونصبت منظمة الصليب الأحمر، المنظمة الوحيدة الموجودة في المنطقة أربعين خيمة، تاوي 400 شخص في المجموع، وبدأت تحفر لتوفير مراحيض وتحاول توفير ماء الشفة. ووعدت منظمات غير حكومية مقرها في مابوتو بتوفير طعام لمدة أسبوع لكن يجب إرساله الى المناطق المنكوبة التي تبعد 230 كلم شمال العاصمة.

وفاجأت السيول سكان هذه المنطقة بعد أمطار تواصلت عدة أيام بينما تسببت أمطار غزيرة هطلت في المناطق الجبلية المشرفة على تلك المنطقة من جنوب أفريقيا وزيمبابوي في ارتفاع منسوب مياه النهر.

ولم يأخذ السكان على محمل الجد تحذيرات اطلقتها الحكومة. وأعلنت هيئة الأرصاد الجوية أنها تتوقع أمطارا غزيرة في عطلة نهاية الأسبوع. ويتوقع ان تغرق المياه مدينة تشاي تشاي السياحية. وغطت المياه حتى الآن العديد من البلدات بينها تشوكوي حيث دمرت آلاف المنازل والمدارس والمستشفيات ومراكز تجارية. وفي العاصمة مابوتو أُصيبت جسور وطرق ومدارس بأضرار جسيمة. وتقدر الاضرار في العاصمة وحدها بنحو ثلاثين مليون دولار.