• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تصور أطفال «داون» من دون مقابل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عندما صبت المصورة الفوتوغرافية الأميركية لورا كيلغس اهتمامها على ابن شقيقها الذي ولد مصاباً بمتلازمة داون، لم تكن تعلم أنه سينتهي بها المطاف وهي تولي اهتماماً بمجتمع المصابين بالمتلازمة بأسره.

وحسب موقع «dailymail»، بدأت كيلغس (29 سنة) التقاط الصور لتومي (5 سنوات) منذ ولد، حتى تطور الأمر وأصبحت تلتقط صوراً لأطفال مصابين بالمتلازمة عندما يكونون في حالة استرخاء واستمتاع، معربة عن سعادتها بالتجربة التي تحولت إلى معرض ضخم.

ورغم أن كيلغس تمتلك مشروع تصوير يدر عليها الأرباح، إلا أن التقاط صور لأطفال مصابين بالمتلازمة، أمر تقوم به مجاناً ويلاقي شعبية كبيرة.

وقالت كيلغس: «الأطفال المصابون بمتلازمة داون من أكثر الأطفال إلهاماً وإضحاكاً وسعادة»، مضيفة أن معرض الصور يعد وسيلة للتعبير عن شكرها عائلات هؤلاء الأطفال الرائعين لطريقة تربيتهم وجعلهم يدركون أنهم مميزون. وأكدت أن سر التقاط صور جميلة هو جعل الأطفال يلعبون في الحدائق، وإطلاق العنان لهم للتصرف بحرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا