• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

زيد المعمري: كن مسعفاً في 15 ثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

زيد المعمري يجب مساعدة الناس وهذا ما دفعه إلى إنشاء حساب في الإنستغرام تحت عنوان أنا مسعف (ana _ms3f)، يعرض سيناريوهات لحالات طارئة، وطريقة الإسعافات الصحيحة، مدتها 15 ثانية، قبل وصول الطاقم الطبي، بهدف تثقيف المجتمع بضرورة تعلم مبادئ الإسعافات الأولية حتى يسهموا في إنقاذ الأرواح.

ويقدم المعمري نصائح في حال تعرض أحد أفراد العائلة لمكروه، ويقول، رسالتي للمجتمع هي «كن مسعفاً لنفسك وأسرتك ومجتمعك»، حيث بإمكان من يشاهد الحساب توعية نفسه وأسرته بكيفية إسعاف المصاب أو المريض في 15 ثانية فقط، لينقذ أسرته بعد رعاية الله، حتى وصول سيارة الإسعاف»، منوهاً بتفاعل المتابعين مع حسابه، الذي يتضمن كثيراً من المعلومات التفصيلية لكيفية عمل الإسعافات الأولية للحالات الطارئة.

وما يبثه المعمري على حسابه حصيلة تعليم وتدريب مكثفين، فقد حصل على دبلوم عال بعد 4 سنوات، وكان من بين 25 شابا وشابة شكلوا الفوج الأول لبرنامج الطب الطارئ، وفي السنة الخامسة حاز شهادة البكالوريوس. وتدرج المعمري في التدريب الميداني فيعمل في مركبة الإسعاف الاعتيادية، ثم مركبة العناية المتقدمة المخصصة لأمراض القلب والإصابات البالغة، ثم عمل مستجيب أول لتثبيت الحالة لحين وصول مركبة الإسعاف، ثم مسؤول وردية يشرف على 60 موظفاً ميدانياً، وهو الآن رئيس شعبة الموانئ، وهي شعبة مخصصة لإسعاف المصابين والمرضى في ميناء جبل علي وميناء راشد بدبي.

وعن نزوله الميدان في إسعاف دبي، يقول «لم تكن مرحلة التدريب سهلة، إذ احتاجت إلى الكثير من التركيز والانتباه وتحمل المسؤولية وسرعة الاستجابة منذ تلقي البلاغ إلى لحظة الوصول إلى المريض وإسعافه».

وتلقى المعمري تدريبا ميدانيا في ولاية بنسلفينيا الأميركية، ويقول «تعلمنا الكثير خلال التدريب في الولايات المتحدة، حيث كنا نعمل وفق نظام المناوبات، وطبقنا التدخل المباشر، وتقديم الإجراءات الإسعافية المتقدمة كإدخال أنبوب دعم التنفس في الرئة، وعمل تخطيط للقلب، والإنعاش القلبي الرئوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا