• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لاختيارها قواعد وشروط

إكسسوارات الشعر.. لمسة جمالية على طلة العروس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

أزهار البياتي

الشارقة (الاتحاد)

لا تكتمل إطلالة العروس في ليلة العمر، إلا بزينة راقية، وأكسسوار مميّز يتوّج التسريحة ويضفي على خصلات الشعر مزيدا من الأناقة والجمال، حيث يلعب هذا التفصيل المكمّل دوراً مهماً في رسم ملامح الوجه، ويعزز ثيمة تصميم فستان الزفاف، وأسلوب ارتداء الطرحة، مستحضرا معه نفحات من السحر والتألق.

وكما للفستان وقطع المجوهرات مع باقة الورد التي تحملها العروس أهمية، فإن لأكسسوار الشعر تأثيراً قوياً على مظهرها العام، ويعد لمسة إبهار أساسية لابد من أخذها بعين الاعتبار.

وتقول خبيرة التجميل مارسيل نصر، إنه قبل اختيار العروس للتاج والأكسسوار الذي سيتوجها في حفل الزفاف، لابد من تحديد عدة أمور منها:

* ثيمة فستان العرس والنمط الذي يتناسب مع تصميمه لناحية نوعية القماش، وطراز القصّة، ونمط الشك والتطريز، فإذا كان الفستان مثلاً ملكيا وثقيل الزخرفة والتطريز، فإن التاج المرصع بالكريستال والأحجار يكون اختيارا موفقا يكمّل مظهر الفخامة والثراء الذي تنشده العروس، أما إذا كان ثوبها رومانسياً حالماً، فيفضل أن تكتفي بمشط متلألئ ناعم أو طوق من البراعم والورود التي تضفّر مع خصلات الشعر.

* من الأهمية عمل بروفة مسبقة على شكل التسريحة وأسلوب لبس الطرحة قبل تحديد نوعية التاج والأكسسوارات المناسبة لزينة العروس، حيث يختبر حجمه وارتفاعه وزاوية وضعه على الرأس من الاتجاهات كافة.

* يجب أن يأتي الأكسسوار، سواء كان مشطا مطعما بالأحجار، أو طوقا من الورد، أو تاجا من اللؤلؤ أو قبعة بيضاء، ملائما لطراز المجوهرات، ومنسجما مع لونها المعدني، سواء كان ذهبياً أو فضياً.

* من المهم أن يظهر الأكسسوار الذي يتوج التسريحة بشكل أنيق ومتسق مع عدم المبالغة والبهرجة الزائدة، بحيث يكون إضافة مكملة لإطلالة العروس ولمسة تغني مظهرها وتجعله أكثر جاذبية من دون أن يبرز بشكل سافر ويأخذ جل الانتباه والاهتمام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا