• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

علموا العالم

نيلز بور.. مكتشف بناء الذرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نيلز بور فيزيائي دنماركي قدم إسهامات بارزة لفهم وصياغة البنية الذرية وميكانيكا الكم، ولهذه الأسباب حصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1922.

كان رئيس لجنة الطاقة الذرية الدنماركية، ورئيس معهد كوبنهاجن للعلوم الطبيعية النظرية. وحصل نيلز على الدكتوراة في الفيزياء عام 1911، ثم سافر إلى كامبريدج ودرس فيها تحت إشراف العالم جوزيف تومسون مكتشف الإلكترون، وانتقل بعدها إلى مانشستر ليدرس على يد العالم إرنست رذرفورد مكتشف نواة الذرة، وسرعان ما اهتدى إلى نظريته عن بناء الذرة. وفي عام 1913 نشر بور بحثًا تحت عنوان: «عن تكوين الذرة والجسيمات في المجلة الفلسفية»، الذي يعد من العلامات في علم الفيزياء.

وقد تم تصنيف بور على أنه واحد من علماء الفيزياء الأكثر تأثيراً في القرن العشرين.

استمر بور في دراسة تركيب نواة الذرة، في عام 1930 كان أول من اكتشف أن النظائر المشعة التي ظهرت في فلق النواة هي اليورانيوم 235. عندما احتل الألمان الدنمارك في عام 1940 اضطر للهرب عام إلى السويد، ثم سافر إلى إنجلترا ومنها إلى أميركا وهناك ساعد في إنتاج القنبلة الذرية.

وعند انتهاء الحرب عاد إلى كوبنهاجن ورأس معهد الفيزياء النظرية، وحاول جاهدًا أن يسيطر على استخدام الطاقة النووية من دون أن ينجح، حتى توفي عام 1962.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا