• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة 300 فارس وفارسة

حمدان بن محمد يشهد أول سباقات مدينة دبي الدولية للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 أكتوبر 2015

محمد حسن (دبي)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، يوم أمس انطلاقة الموسم الجديد لسباقات القدرة 2015 -2016 في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم.

ودشنت مدينة دبي الدولية للقدرة موسمها بسباقين تأهيليين لمسافة 80 كيلومتراً «نجمة واحدة» بمشاركة نحو 300 فارس وفارسة يمثلون مختلف أنديه الفروسية في الدولة.

وأكد محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية أن حضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، يؤكد حرص سموه على دعم وتشجيع سباقات القدرة، ويشكل دفعة معنوية كبيرة للفرسان والمدربين وكل العاملين في هذا المجال.

ورحب بالفرسان والمدربين في فاتحة سباقات 2015-2016، متمنياً أن يكون الموسم مليئاً بالبذل والعطاء والتنافس الشريف. وقال: «المشاركة الكبيرة في أول سباقات الموسم تعطي مؤشراً بأن القادم سيكون أفضل»، مضيفاً أن هذه المشاركة تؤكد أيضاً جاهزية واستعداد جميع الإسطبلات للموسم الجديد، لتأهيل أكبر عدد من الخيول والفرسان.

ودعا العضب الفرسان والمدربين إلى التعاون مع اللجان التنظيمية والالتزام بالتعليمات واللوائح، لإنجاح السباقات، مؤكداً أن نادي دبي للفروسية، وجميع اللجان الفنية أكملت استعدادها لاستقبال السباقات في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم. وقد بدأ العمل مبكراً لجميع الأطقم الفنية والإدارية. وقال العضب إن الهدف من السباقات التأهلية لمسافة 80 كيلومتراً و40 كيلومتراً، تجهيز أكبر عدد من الخيول والفرسان، وذلك لمواكبة الزيادة الكبيرة في عدد الخيول وحرص كل الإسطبلات لتأهيلها لمستويات النجمة والنجمتين والثلاث نجوم.

وأولت مدينة دبي الدولية أهمية قصوى للسباقات التأهيلية وذلك لإعطاء الفرصة للإسطبلات لتجريب وتأهيل أكبر عدد من الخيول، ويعد هذا السباق الأول لمسافة 80 كيلومتراً «نجمة واحدة» من جملة مجموعة من السباقات التأهلية المحلية والدولية لمسافة 40 كيلومتراً و80 كيلومتراً، تم تضمينها في رزنامة موسم مدينة دبي الدولية للقدرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا