• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إقبال على زيارة النصب التذكاري للسفينــة

«أوسكار دي كابريو» يكشف أسرار تيتانيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد) جدد فوز الممثل العالمي ليوناردو دي كابريو بجائزة أفضل ممثل في «أوسكار 2016».. الذكريات عن فيلمه الشهير «تيتانيك»، فتزايد الإقبال على زيارة النصب التذكاري في مدينة بلفاست الأيرلندية، موقع بناء السفينة، التي دارت على متنها أحداث الفيلم، وتوافدت أعداد كبيرة من مختلف أنحاء العالم للتعرف على أسرار جديدة لقصص الحب الواقعية التي مرت عبر تاريخها. وتمنت كيت وينسليت في فترات سابقة فوز ليوناردو بجائزة الأوسكار، التي أعلنت 29 فبراير الماضي، وأكدت أنها جائزة مستحقة بعد مسيرته، التي انطلقت من فيلمه «تيتانيك» عام 1997 والذي حصل على 11 جائزة للأوسكار.. فأسهم حديثها في تناول لمنتديات ومواقع إلكترونية للفيلم والقصة الأشهر، التي جمعت بين روز وجاك، وقدمها المخرج جيمس كاميرون في رائعته «تيتانيك»، إلا أن هناك الكثير من القصص التي يتعرف عليها زوار النصب يوماً بعد يوم. ويستعد النصب حالياً لإحياء ذكرى غرق السفينة من ليلة 14 حتى صباح 15 أبريل عام 1912 لاصطدامها بجبل جليدي شمال المحيط الأطلسي، خلال رحلتها الأولى من إنجلترا إلى أميركا، وعلى متنها 2,224 مسافراً نجا منهم 706، بعدما استغرق تشييدها 3 سنوات وتكلف مليوني دولار، فيما بلغت ميزانية الفيلم 200 مليون دولار. وخلال زيارة المكان المصنف أحد أكثر المعالم جذباً ضمن 500 وجهة عالمية.. يتعرف الزوار على قصة مالك محلات «ماكي» في نيويورك، إيزدور ستراوس وزوجته إيدا، اللذين سافرا على متن «تيتانيك»، وحينما بدأت في الغرق قالت الزوجة: «لن أترك زوجي وكما عشنا معاً سوف نموت معاً»، كما رفض الزوج الحصول على قارب نجاة في ظل حاجة الأطفال والنساء، وهكذا يضرب الزوجان مثلًا رائعاً في العطاء، تم تخليده عبر لوحة تذكارية موجودة في نيويورك.وخلاف هذه القصة كان على متن السفينة، 13 زوجاً انطلقوا في رحلة «شهر عسل»، من بينهم جي أستور أغنى سكان نيويورك في هذا الوقت، حيث كتبت صحيفة نيويورك تايمز «أستور كان يملك من الفنادق وناطحات السحاب ما لم يملكه أحد سكان نيويورك من قبل». كما يتعرف الزوار على قصة أخرى تخص قلادة «عشق البحر»، التي استوحى منها كاميرون قصة «جوهرة قلب المحيط» في الفيلم، وتدور حول كيت فيليبس 19 عاماً، التي وقعت في حب رجل يكبرها بـ20 عاماً، حيث قررا الزواج والهرب إلى أميركا، وكان هنري أهداها قلادة من ألماس وياقوت ارتدتها على متن السفينة وقد مات هنري، بينما نجت كيت ومعها القلادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا