• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

للمرة الثالث في أقل من عام

المركزي المصري يخفض سعر الجنيه أمام الدولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

عبدالرحمن اسماعيل (الاتحاد)

خفض البنك المركزي المصري في عطاء، اليوم الخميس، سعر صرف الجنيه أمام الدولار، يعتبر الثالث خلال أقل من عام، بعد أسبوع من إعلانه عن تراجع احتياطاته النقدية بنحو 1.7 مليار دولار الشهر الماضي وقرابة 4 مليارات دولار خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال مصرفيون وشركات صرافة في القاهرة إن المركزي المصري رفع سعر شراء الدولار بين البنوك إلى 7.83 جنيه من 7.73 دولار وإلى العملاء 7.93 جنيه.

وعلى الفور، تحرك سعر الدولار في السوق السوداء، إذ واصل قفزاته إلى 8.20  جنيه للشراء و8.25  جنيه للبيع، مقارنة مع 8.15  جنيه للشراء و8.20 جنيه للبيع أمس، وهى الاسعار التي كسر بها الدولار حاجز الجنيهات الثمانية عقب إعلان المركزي عن تراجع احتياطاته.

وشهدت الأيام الماضية حالة من الارتباك في سوق الصرف، إذ أحجم حملة الدولار عن البيع، توقعاً لإقدام المركزي المصري على خفض جديد في سعر صرف الجنيه أمام الدولار، وهى الخطوة التي يقول متعاملون في سوق الصرف إنها ستشعل سعر العملة الأجنبية أكثر في الأيام المقبلة.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل قبل أيام إن حكومته ستلجأ إلى مؤسسات التمويل الدولية ومنها البنك الدولي والبنك الافريقي للتنمية لجمع نحو 4 مليارات دولار لوقف نزيف الاحتياطي النقدي، فضلا عن طرح أراض للمصريين بالخارج بالعملة الصعبة لجمع نحو 2.5 مليار دولار.

ويواجه الاحتياطي النقدي المصري مصاعب جمة منذ مطلع العام الحالي، إذ اضطر المركزي المصري إلى سداد مستحقات سندات على الخزانة المصرية بأكثر من مليار دولار كانت مصر قد أصدرتها في العام 2005 لأجل 10 سنوات.

ويتعين على القاهرة سداد وديعة لقطر بأكثر من مليار دولار الشهر الجاري، ومستحقات لنادي باريس مطلع الشهر الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا