• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

سفينة شحن تعود لإيران بعد فرارها من سريلانكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

طهران (رويترز)- أظهرت بيانات لتتبع السفن أن سفينة شحن ترفع علم إيران عادت إلى بلادها بعد أن غادرت مياه سريلانكا في أعقاب أسابيع من احتجاز البحرية السريلانكية لها.

وكانت بحرية سريلانكا أطلقت أعيرة تحذيرية في أوائل يناير الجاري لمنع السفينة (أمينة) من مغادرة مياهها بناء على أمر محكمة حصل عليه بنك (دي.في.بي) الألماني في مسعاه لتحصيل ديون قال إنها لم يتم تسديدها. ورغم ذلك قالت البحرية إن السفينة ابتعدت عن الجزيرة بعد أيام متجهة إلى أعماق البحر وسط أمواج عاتية. ويتولى تشغيل السفينة (أمينة) شركة راهبران أميد داريا لإدارة السفن التي تتخذ من طهران مقرا والتي قال الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إنها واجهة لخطوط الشحن البحري لإيران وهي أكبر شركات الشحن في البلد. وواجهت الشركة عقوبات غربية لأعوام بسبب اتهامات بنقل أسلحة لكنها تنفي هذه التهمة. وبعد خروجها من مياه سريلانكا اختفت السفينة من أنظمة تتبع السفن قبالة الساحل الجنوبي الغربي للهند. وأظهرت بيانات تتبع السفن أن السفينة عادت إلى ميناء بندر عباس الإيراني أمس الأول ورست هناك بالقرب من سفينتين أخريين حاول بنك (دي.في.بي) مصادرتهما في السابق، وهي واحدة من أربع سفن إيرانية يحاول (دي.في.بي) احتجازها.