• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

برنامج المبادلة ينظم محاضرة حول نظام الأوفست

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 فبراير 2007

ينظم مكتب برنامج المبادلة صباح اليوم بمبنى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي محاضرة حول نظام الأوفست بمشاركة عدد من الخبراء لإلقاء الضوء حول نشأة وانتشار النظام وحجم التعاملات العالمية التي تتم تحت مظلته. ويتم تنظيم المحاضرة بالتعاون مع اتحاد مصنعي المعدات الدفاعية ببريطانيا (دي إم إيه) والاتحاد العالمي للأوفست والتجارة المقابلة (جي أو سي إيه). وسيقدم زعل المنصوري، المدير المساعد للمشاريع بمكتب برنامج المبادلة، عرضاً توضيحياً حول سياسات المكتب الخاصة ببرنامج الأوفست والمشاريع الحالية والمستقبلية.

وتضم قائمة المتحدثين نيل راتر، رئيس الاتحاد العالمي للأوفست والتجارة المقابلة وجيمس نوبلز، من شركة جيمس نوبلز وجيمس غرزيلا وتوم بويل من شركة رايثيون وغرانت روجان من شركة بلينهايم كابيتال وجاك بيوروال من موقع أيبيكوس المتخصص في شؤون الأوفست.

كما تتضمن المواضيع التي سوف تتم مناقشتها أثناء المحاضرة مقدمة حول نظام الأوفست والأطر القانونية للنظام إضافة الى استعراض عدد من مشاريع الأوفست الناجحة مثل مشروع استزراع الروبيان في المملكة العربية السعودية ومشروع بلو (Project Blue) في دولة الإمارات العربية المتحدة ومشروع إيبيكوس. ويتوقع أن يحضر المحاضرة عدد من المهتمين بنظام الأوفست في مقدمتهم عدد من مسؤولي الدوائر الحكومية وضباط القوات المسلحة ورجال الأعمال ومجموعة من طلاب إدارة الأعمال، وسوف تعقب المحاضرة جلسة للإجابة عن أسئلة واستفسارات الحضور. يذكر أن مكتب برنامج المبادلة تأسس عام 2991 للإشراف على تطبيق برنامج المبادلة وللعمل بين الشركات الدفاعية العالمية وبين مؤسسات القطاع الخاص بالدولة وذلك بغرض إقامة مشاريع مشتركة تتميز بالجدوى التجارية والربحية والاستدامة.

وأصبح المكتب الآن يلعب دوراً محورياً كهيئة لإقامه المشاريع المشتركة. وقد استطاع حتى الآن تنفيذ أكثر من 03 مشروعاً ناجحاً برأسمال إجمالي يزيد عن 5 مليارات درهم (3,1 مليار دولار أميركي). كما أنشأ المكتب عدداً من شركات المساهمة العامة، وهي مشاريع وفرت الفرصة للآلاف من مواطني دولة الإمارات للمساهمة فيها وأسهمت في نقل التقنية الحديثة والخبرات إلى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال