• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طالب «الانقلابيين» بتنفيذ «2216» دون مماطلة

هادي يدعو صالح والحوثي إلى «الجنوح للسلم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 أكتوبر 2015

الرياض (وكالات) دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المتمردين الحوثيين والمخلوع علي صالح إلى «الجنوح للسلام»، والإعلان بقبول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 «لحقن دماء الأبرياء». وطالب هادي «الانقلابيين» بالالتزام بتنفيذ القرار الأممي «دون قيد أو شرط ودون تسويف أو مماطلة»، وذلك لدى ترؤسه أمس في الرياض اجتماعاً لسفراء دول مجموعة الـ18 التي تضم دول مجلس التعاون الخليجي والدول دائمة العضويه بمجلس الأمن، وسفراء كل من ألمانيا وهولندا وتركيا واليابان ومصر، إضافة إلى رئيسي بعثتي مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي لدى صنعاء. كما طالب الرئيس اليمني المجتمع الدولي بممارسة ضغوط في اتجاه تنفيذ القرار 2216 الذي يلزم المتمردين بالانسحاب من العاصمة والمدن وتسليم السلاح، وقال: إن «الشعب اليمني عانى الكثير من تداعيات الحرب على المستوى الإغاثي والإنساني». وأضاف: إن «هدفنا ومشروعنا سيظل على الدوام هو السلام وحقن الدماء على اعتبار أن الحوار والجلوس على طاولة الحوار هو الملاذ الأخير والدائم عقب أي نزاع». وأشار إلى أنه وجه الجهات المختصة السماح بدخول المشتقات النفطية والمواد الإغاثية والإنسانية إلى الموانئ اليمنية كافة «انطلاقا من المسؤولية عن أبناء الشعب اليمني كافة في الشمال والجنوب والشرق والغرب على السواء». وذكر هادي أن بلاده تحتاج إلى مساعدة المجتمع الدولي لإعادة الحياة والخدمات وبناء ما دمرته الحرب وآثارها على المجتمع. من جانبهم، أكد سفراء مجموعة الـ18 مواصلة الدعم والمساندة للحكومة اليمنية الشرعية من أجل إعادة الأمن والاستقرار وبناء الدولة اليمنية الحديثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا